اقتصاد محلي وعالمي

“الصناعة والثروة المعدنية” تٌقيم ورشة عمل للتعريف بالخدمات المقدمة للمستثمرين الصناعيين


عقدت وزارة الصناعة والثروة المعدنية وبالتزامن مع اليوم العالمي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ورشة عمل افتراضية بالتعاون مع “منشآت”، وذلك للتعريف بأهم الخدمات والحوافز والمزايا التي يقدمها القطاع الصناعي للمستثمرين، وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة في جوانب التمويل وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، والحوافز المرتبطة بفرص المشتريات الحكومية.

وقدم المتحدثون في ورشة العمل لمحة عامة على منظومة الصناعة والثروة المعدنية في المملكة، والحوافز والخدمات المقدمة للصناعيين والتي اشتملت على حزمة من الخدمات، وأهم الأدوات المتاحة للمصدرين السعوديين للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وقياس انعكاسها الإيجابي على المستثمرين المهتمين بالاستثمار في القطاع الصناعي الذي يشهد حراكًا ملحوظًا خلال السنوات الأخيرة في المملكة.

وشرح المشاركون في ورشة العمل عدد من الخدمات والحوافز التي تقدمها منظومة الصناعة والثروة المعدنية للمستثمرين الصناعيين وكان من أبرزها الخدمات المتمثلة في خدمات التراخيص الصناعية والفسوح الكيميائية، والإعفاء الجمركي، إضافة إلى الخدمات المتعلقة في تنمية القدرات البشرية والأيدي العاملة. وتتيح خدمة الفسح الكيميائي والاعفاء الجمركي من حصول المستثمر في القطاع الصناعي على إعفاء جمركي للمواد الأولية أو للآلات أو لقطع الغيار بعد الحصول على الترخيص الصناعي، وهي من الخدمات التي استحدثتها وزارة الصناعة والثروة المعدنية بغرض تسهيل الإجراءات التنظيمية، وتحسين البيئة الصناعية والمساهمة في جذب الاستثمارات الصناعية وتوطينها في المملكة. وتناولت الورشة أهم الأدوات التمويلية المتاحة للمستثمرين للصناعيين والتي يتم تقديمها من خلال الجهات التابعة لمنظومة الصناعة وتتمثل في خدمة التمويل المباشر، والتي تتيح للمستثمر الاستفادة من تمويل أعمال المصنعين التشغيلية بشكل مباشر عبر أدوات تمويلية طويلة الأجل أو قصيرة الأجل، إضافة إلى خدمات التمويل غير المباشر، والتي تهدف إلى دعم المستثمرين بشكل غير مباشر عن طريق توفير أدوات مالية تضمن تغطية الأعمال التشغيلية عند الحاجة. وتتمثل خدمة التمويل الثالثة، في تمويل الاستثمار والتي تهدف إلى دعم القطاع من خلال تقديم أدوات تمويلية لدعم الاستثمارات المرتبطة بالأصول الرأسمالية، إضافة إلى خدمات التأمين وإدارة المخاطر والتي تتيح للمستثمر ضمان الأدوات التأمينية لدعم الأعمال التشغيلية، وأدوات إدارة المخاطر، وخدمات سوق الأوراق المالية، والتي تهدف إلى مساعدة المنشآت على طرح الأوراق المالية في سوق المال كمصدر للتمويل. وتتضمن خدمات وحوافز المنشآت الصغيرة والمتوسطة في تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة على أربع خدمات حكومية تهدف إلى مساعدة المنشآت على رفع الإنتاجية والكفاءة التشغيلية للمصانع من خلال تنفيذ دراسات وإعداد خطط للتحول الرقمي مع شريك عالمي، وتقديم خدمات استشارية وتمويلية لتوظيف أحدث التقنيات وتطوير آليات العمل ورفع كفاءة العمليات، إضافة إلى توفير الحلول الرقمية السحابية مفتوحة المصدر للمصانع مثل: الأرشفة، وإدارة المشاريع، والتخطيط المالي والإداري، والموارد البشرية، والمستودعات، إضافة إلى خدمة برنامج “كامن” والذي تقدمه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ويهدف إلى رفع القدرات التصنيعية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال حزمة من خدمات التدريب والتصميم والهندسة العكسية ودعم وتصنيع النماذج الأولية والاستشارات الفنية لتطوير المنتجات. وتطرق المشاركون في ورشة العمل إلى تقديم موجز للخدمات والحوافز المرتبطة بفرص المشتريات الحكومية من المصانع الصغيرة والمتوسطة، والتي تتضمن خمس أدوات تتمثل في القائمة الإلزامية، والتي تُمثل قائمة بالمنتجات الوطنية التي يجب على المتعاقد أن يلتزم بشرائها من مصنّعين وطنيين، أثناء تعاقده مع جهة حكومية، وتهدف في النهاية إلى تنمية الصناعات والمنتجات الوطنية، إضافة إلى خدمة الاتفاقيات الإطارية، والتي تُعنى بتسريع أوامر شراء السلع الجاهزة التي تُشترى على أساس السعر الأقل، وخدمة التفضيل السعري الإضافي للمنتجات، وهي مبادرة استثنائية تهدف إلى تخفيف الأثر المالي والاقتصادي لجائحة “كورونا المستجد” على 208 منتج وطني، وذلك من خلال تقديم نسبة تفضيل سعري إجمالي يصل إلى 30% للمنتجات الوطنية المحددة بقائمة المبادرة عند مقارنتها بنظيراتها الأجنبية في عروض المتقدّمين على المنافسات الحكومية. وتتمثل الخدمات والحوافز الأخرى المقدمة للمستثمرين الصناعيين في خدمة شكاوى المنافسات، والتي تهدف إلى تمكين المصانع من رفع الشكاوى للمنافسات فيما يخص تفضيل المنتج الوطني، بالإضافة إلى قياس خط الأساس للمصانع والذي يُعنى باعتماد حساب نسبة المحتوى المحلي في المصانع، وزيادة تنافسيتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى