اقتصاد محلي وعالمي

خبير أممي يدعو المجتمع الدولي إلى مساءلة إسرائيل بشأن عمليات الهدم المتكرر لممتلكات ‏الفلسطينيين

أكد المقرّر الخاص للأمم المتحدة المعني بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة مايكل لينك، أنه لن يكون هناك احتمال لإنهاء هذه المظالم إلا بفرض تكلفة متصاعدة ‏على الاحتلال الإسرائيلي غير القانوني.‏
وأعرب مايكل لينك في بيان صحفي اليوم، عن إدانته قيام إسرائيل بهدم منازل وممتلكات ‏الفلسطينيين في حمصة البقيعة، شمال غور الأردن بالضفة الغربية المحتلة، مشيراً إلى أن الإدارة المدنية الإسرائيلية ذراع جيش الدفاع الإسرائيلي الذي يدير احتلال الضفة الغربية ‏قامت في 7 يوليو برفقة القوات العسكرية، بهدم 27 مأوىً سكنياً وخزانات مياه ‏وصادرت المقتنيات.
وأوضح مايكل أن نظام التخطيط الإسرائيلي التمييزي في الأرض الفلسطينية المحتلة ينتج أجواء ‏قسرية، حيث يؤدي هدم الممتلكات أو التهديد بالهدم إلى إبعاد الفلسطينيين عن منازلهم وأراضيهم ‏وسبل عيشهم، داعياً المجتمع الدولي لاتخاذ تدابير مساءلة ذات مغزى لضمان امتثال إسرائيل ‏لالتزاماتها القانونية.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى