قصة نجاح

شاهد .. ليلى حكمي .. شجرة سدر بشرية صنعت اسما في عالم التجميل

ليلى حكمي .. شجرة سدر بشرية قاومت رياح العادات والتقاليد الرافضة لخوض المرأة معترك الحياة وخروجها للعمل في صالونات التجميل  ، رغم الظروف الصعبة التي مرت بها مهنة التجميل ، إلا أنها استطاعت خلال عشر سنوات أن تحارب وأن تتعلم وتصقل من مهارتها ،حتى استطاعت أن تصنع اسما في عالم التجميل بمنطقة جازان

تقول : ” صار لي تقريبا عشر سنوات في هذا المجال ، وكنت أحب هذا الشيء من البداية ، وسبحان الله هناك أشياء تحدث في حياتك تدفعك إلى أن يتحول هذا الحب إلى مهنة ،وقد حصلت لي ظروف في حياتي جعلتني آخذ هذا الطريق
وتضيف طبعا شغلنا كان مظلوم نوعا ما في البداية ، والحمد لله استطعت أن أحارب وأثبت نفسي  وآخذ دورات وصرت اتحجز من كل مكان في جازان بتوفيق من ربي .
وعن حلمها قالت حلمي أن أسوي موديلات ، وقد قمت بتنفيذ مجموعة من الموديلات بالتعاون مع عدد من القاعات ومع مصورة مشهورة والحمد لله تمت كلها بنجاح
  وأضافت نصيحتي للمبتدئين في هذا المجال أو غيره هي ”  حياتك لا تقف عند نقطه معينه مادام عندك هدف في حياتك تريد الوصول إليه  سوف تصل ، مهما كان صبرك سوف تحققي نجاحك  يوما ما أهم شيء الصبر والتفاؤل أن القادم أجمل بإذن الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى