ثقافة وفنون

ختام أسبوع الورش الفنية الصيفية بفنون جازان

نفذت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بجازان ضمن برامجها الصيفية لهذا العام أسبوع الورش الفنية الصيفية  ابتداءً من يوم الأحد 17/11/1442ه الموافق 27/6/2021م إلى يوم الخميس 21/11/1442ه الموافق 1/7/2021م
والتي استهدفت الفنانين التشكيلين والمصورين الفوتوغرافيين بعدد من الورشات الفنية النوعية وبلغ عدد المستفيدين من هذه الورش المتخصصة أكثر من 500متدرب ومتدربة من كافة مناطق المملكة، وقد أُصدرت خلالها أكثر من ٥٠٠ شهادة حضور.
قدم هذه الدورات نخبة من الفنانات والفنانين السعوديين اذوي التجارب والخبرة الكبيرة في في مجالاتهم، حيث قدم الفنان التشكيلي محمد النقيدان ورشة الرسم بالألوان المائية وتحدث فيها عن تاريخ الألوان المائية واستعمالاتها الفنية، والأدوات المساعدة للهواة والمحترفين وبعض الأساليب والتقنيات المستخدمة في التعامل مع هذا النوع من الفنون. ودار النقاش بين المدرب والمتدربين حول نوعية الورق المناسبة وكيفية تجفيف الألوان المائية، وكذلك التقنيات المساندة في الوصول إلى أفضل مستوى من الجودة والإتقان حين التعامل معها.

وقدم الفنان فيصل عسيس ورشة في الخط العربي، تحدث فيها عن مبادئ الخط العربي وأهم أدوات الخط العربي الأساسية، من أقلام القصب وأنواع الورق وغيرها، وقدم تطبيقا عمليا مرئيا للمتدربين لرسم الحروف العربية بخطي النسخ والرقعة، وأوضح الفنان عسيس الجوانب الجمالية والحضارية التي يمثلها الخط العربي باعتباره منجزا من منجزات الحضارة العربية العريقة.
وجاءت الورشة الثالثة بعنوان قواعد الألوان، قدمتها الفنانة سارة المعشي، قدمت فيها جزء عن نظريات الألوان في حق الفن التشكيلي، واستخراج درجات الألوان اللانهائية من الألوان الأساسية، وقدمت الفنانة سارة نظرة عامة عن الألوان الزيتية والإكريليك، وعددا من العمليات التطبيقية التي شاركها فيها المتدربون والمتدربات، بالأسئلة والنقاشات المباشرة.

وقدم الفنان علي أبو القاسم الورشة الفنية الرابعة بعنوان تعديل الصور الفوتوغرافية ومعالجتها، وأوضح فيها للمتدربين والمتدربات خطوات أساسية وأساليب عامة لأخذ لقطات احترافية، متحدثا عن العدسات والكاميرات، وكيفية التعامل مع البرامج الفنية في تعديل الصور على برامج لايت روم والفوتوشوب ، كما تفاعل الفنان أبو القاسم مع المتدربين في نقاشات وحوارات ثرية حول أساسيات التصوير الضوئي من البداية إلى الاحتراف.

واختتمت الورش الفنية في الجمعية بورشة تصميم ومونتاج الفيديو بالأجهزة الذكية للفنانة سمية بكري التي بينت فيها طرق تصوير مقطع الفيديو بدقة وجودة مناسبة، ثم أخذت في تدريب الحضور على آليات مونتاج مقاطع الفيديو، وطرائق التعامل معها، للوصول إلى النتيجة المطلوبة، ودار نقاش حي واستفسارات مهمة من المتدربين حول تلك التقنيات. وكيفية الاستفادة من الأجهزة الذكية المتطورة، وإمكاناتها الهائلة في إنتاج مواد إبداعية وتقديم جماليات الصورة الثابتة والمتحركة.
وأوضح مدير جمعية الثقافة والفنون بجازان الدكتور علي زعلة أن هذه الورش تأتي ضمن رؤية الجمعية ومسؤوليتها الثقافية والاجتماعية المستمرة، التي تهدف إلى تطوير وتدريب الطاقات الوطنية من النساء والرجال في منطقة جازان، والإفادة من فترة الصيف بإقامة باقة من البرامج والفعاليات عن بعد، مراعاة للاحترازات الصحية، وتنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة، مشيدا بالحضور الكبير لهذه الورش من كافة مناطق المملكة العربية السعودية، وشاكرا للفنانات والفنانين الذين قدموا الورش بحرفية وجدية انعكست على استفادة الحضور الكثيف. وقد وعد الدكتور علي زعلة بتكرار مثل هذه البرامج والورش وتوسيع نطاقاتها وتخصصاتها تلبية لرغبات المبدعين والمبدعات في جازان وخارجها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى