استفساراتاقتصاد محلي وعالميالأسر المنتجةالتقنية والتكنولوجياثقافة وفنونسياحة وطنعالم الرياضةفرص تجاريةفعالياتقصة نجاحمحلياتمعارض وأسواق

تقرير خاص عن المأكولات الشعبية في السفرة الرمضانية بمنطقة جازان

 

إعداد : إيلاف مهدي – إشراف : عبدالله الأمير 

قامت صحيفة واكب الإقتصادية بإعداد تقرير خاص عن المأكولات الشعبية التي تحرص المرأة الجيزانية على أن تكون متواجدة في السفرة الرمضانية وهي تعتبر من العادات التي تتوارثتها حيلا بعد جيل .

وفي رمضان من كل عام تزداد روح التنافس بين السفر الجيزانية وتتفنن في تحضير الأكلات الشعبية لكن هذه المنافسة تتمتع بروح التعاون حيث يتبادل الأهالي الوجبات فيما بينهم.

وسنورد في هذا التقرير بعضا من الاكلات الشعبية الجيزانية التي تتزين بها السفرة الرمضانية الجيزانية :

المغش : ومن أشهر أطباق منطقة جازان في رمضان المغش إذ يعتبر سيد السفرة الرمضانية نظرا للإقبال عليه بشكل كبير خلال هذا الشهر بسبب مذاقه الشهي .

وتحرص العديد من ربات البيوت على إعداد هذا الطبق المنزل ويتكون طبق المغش من لحم وخضار وتقطع قطعا صغيرة ويوضع في إناء حجري يسمي المغش وهو عبارة عن وعاء على شكل إسطواني مصنوع من الحجر لكي يتحمل دراجات الحرارة العالية حيث يتم وضعه بعد ذلك في التنور (الميفاء) ويتوفر في كثير من البيوت في جازان أو يوضع في الفرن ويتم تغطيته بالقصدير وإضافة الماء عليه عند الحاجة ويترك لمدة لا تقل ساعتين ثم يقدم للأكل .

الحيسية: هي من الأكلات السعودية الشهيرة جدا والتي يعشقها الكثيرون وخاصة في منطقة جازان، وهي تعتبر أكلة شعبية تتوارثها الأجيال، ويفضل عملها في المنزل لضمان جودتها ونظافتها، ولضمان نوعية اللحم المستخدم، كما يجب أن تكون على دراية بطريقة عمل اللحوح المستخدم في عملها،

الخمير : وجبة بلدية مشهورة على مستوى منطقة الجنوب تتكون من الحب (الذرة الرفيعة) المطحون على المطحنة يخمر بعدها في وعاء يقال له( مخمار ) بعدها يخبز في التنور ويقدم ساخن. 

المكشن : من الوجبات الهامة التي تجدها في السفرة الرمضانية الجازانية ويتكون من سمك كنعد او ضيرك أو اى سمك مقطع – زيت سمسم حوالي نصف كوب- فلفل- وكمون – بصل -وفص ثوم – ملعقة صغيرة جدا سمن حسب الرغبة – ملح. 

القوار : مماتتميز بها السفرة الرمضانية القوار الجيزاني وهو اكلة لذيذه جدا وتشبه الى حدما الفاصولياء ذات قيمة غذائية عالية، و يكشن غالباً بزيت السمسم البلدي ( السليط ) ويضاف إليه البهارات المختلفة. 

المرسة : من الأكلات الجيزانية الهامة والتي لاتخلوا منها السفرة خلال شهر رمضان وغيره من الشهور و تتكون المرسة: من الدقيق والموز والعسل والسمن مهروسة مع بعضهم واحيانا يهرس الدقيق مع الموز ويضاف عليه العسل والسمن. 

المفالت : من المأكولات التراثية التي يتم تناولها في وجبة السحور خاصة، وبشكل يومي تقريباً وعلى مدى ليالي الشهر الكريم، حتى أضحت وجبة غذائية رئيسية تعين الصائم على تحمل الصيام.

و تعد وجبة ذات قيمة غذائية عالية لأنها تتكون من الحليب المغلي على النار، ويضاف إليه قطع الذرة الرفيعة، أوالدقيق الأبيض أو دقيق القمح أو الدخن أو الحنطة عن طريق طحنها وعجنها، ليتم تقليبها على النار حتى تنضج وتكون جاهزة للأكل بإضافة العسل أو السكر أو بدونها وفقا لما يفضله كل شخص.

وفي ختام هذا التقرير الذي نرجوا أن يحوز على رضاكم نتمنى لكم صياما مقبولا وإفطارا شهيا وكل عام وأنتم بخير. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى