المحلية

300 طالب يشاركون بحلول رقمية إبداعية في “برمجاثون” بالدمام

واكب-نحا القحطاني-الدمام

اختتمت عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل، امس الي اختتمت عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل أمس مسابقة “برمجاثون”التحضيرية في نسختها الثانية للطلاب والطالبات.

ونظمها قسم الحاسب الآلي بالعمادة بحضور عميد العمادة الدكتور ناصر بن سعود الريس ورئيس قسم الحاسب الآلي الدكتور سليمان بن علي السيف ومنسوبي العمادة بمشاركة 300 طالب وطالبة.

وهدفت المسابقة إلى توظيف مواهب الطلاب في البرمجة لمواجهة التحديات في مجال التقنية، وتمكينهم من ابتكار حلول إبداعية تستهدف مسارات تتماشى مع رؤية المملكة 2030، وتنمية مفهوم الفريق الواحد والعطاء اللامحدود خدمة للدين والوطن.

وأكد عميد السنة التحضيرية والدراسات المساندة الدكتور ناصر الريس، أن هذه الفعالية هي مسابقة تحفيزية تهدف إلى تمكين الطلاب من ابتكار حلول إبداعية، مثمنا جهود قسم الحاسب الآلي لتشجيع الطلاب على الابتكار وتطوير مهاراتهم التقنية والإبداعية وتعزيز قدرتهم على التعلم والتطوير المستمرين.

وشهد “البرمجاثون” مشاركة وتفاعل طلاب وطالبات المسارين، والذين قدموا خلاله حلولًا رقمية لعدد من المشكلات في بيئة تسعى إلى تشجيع الطاقات الإبداعية والمواهب في تطوير مشاريعهم البرمجية.

 

وأوضح رئيس قسم الحاسب الالي الدكتور سليمان السيف، أن هذه الفعالية تهدف إلى إثراء الأنشطة الطلابية وإكساب الطلبة القدرات والخبرات البرمجية، وكذلك إلى اكتشاف المواهب الطلابية واحتضانها وتشجيعها تحقيقًا لأهداف القسم الاستراتيجية والعمادة والجامعة، كما تساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 في اكتشاف المواهب وتطويرها.

وخضعت المشاركات إلى تحكيم على يد لجنة من قسم الحاسب الآلي، وكرم الطلبة الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى.

وأكد أن هذه المسابقة البرمجية تقام للعام الثاني على التوالي، وشهدت هذا العام اقبال كبير من طلاب وطالبات السنة التحضيرية بلغ عدد المشاركين فيها 300 طالب وطالبة.

وقال إن برمجاثون التحضيرية أتاح للطلاب والطالبات فرصة إبراز مهاراتهم وأفكارهم المستقبلية، وتطبيق خبراتهم في توظيف تقنيات لغات البرمجة في وضع حلول مبتكرة لعدد من التحديات بما يسهم في تحسين جودة حياة الأفراد وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى