المحلية

وزير الشؤون الإسلامية يزور مقار برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج ويلتقي كبار المستضافين

واكب – مرعي قاسم – مكة المكرمة –

تفقد معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، مساء أمس الخميس السابع من شهر ذي الحجة لعام 1445هـ مقر إقامة ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج من 88 دولة من مختلف دول العالم، وذلك لمتابعة سير أعمال الخدمات المقدمة لهم وفقاً لما توليه القيادة الرشيدة – حفظها الله – في الاهتمام والعناية والرعاية بضيوف البرنامج ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة.

واطمأن معاليه خلال الزيارة على الخدمات المقدمة لضيوف خادم الحرمين الشريفين البالغ عددهم (3322) حاجا وحاجة من 88 دولة حول العالم, بمقار إقامتهم بالعاصمة المقدسة، والتقى رؤساء اللجان العاملة وحثهم على بذل المزيد من الجهود لراحة ضيوف الرحمن, كما اطلع معاليه خلال الجولة على المعرض المصاحب للاستضافة، عقب ذلك التقى عددا من ضيوف البرنامج من الشخصيات الإسلامية البارزة ناقلاً لهم تحيات وسلام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- متمنياً لهم طيب الإقامة في بلدكم الثاني المملكة العربية السعودية.

وعبّر عدد من ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين من مختلف دول العالم عن بالغ شكرهم وعظيم امتنانهم لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – أيّدهما الله- على استضافتهم لأداء مناسك الحج، مشيرين إلى أنهم يعيشون أجمل لحظات العمر وفي خير الأيام وذلك بضيافة خادم الحرمين الشريفين لأداء شعيرة الحج وبذل كل ما من شأنه التيسير على ضيوف الرحمن, وتنفيذها المشروعات والتوسعات وإنفاقها المليارات في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة والنهضة الكبيرة والمشاهدة بالمملكة العربية السعودية من خلال رؤيتها المباركة 2030 مشيدين بجهود المملكة ممثلة في قيادتها الحكيمة في تعزيز الوسطية والاعتدال ونشر قيم التسامح والتعايش وسماحة الإسلام ومحاربة الغلو والتطرف.

كما أشادوا بالخدمات النوعية التي تقدمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، لافتين إلى أن زيارة معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ إلى مقار إقامتهم ما هو إلا دليل على حرص قيادة المملكة على تقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن، الذي ليس بمستغرب عليها قيادةً وشعباً في تسخير كل الإمكانات في سبيل راحة حجاج بيت الله الحرام، داعين المولى عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على جهودهم العظيمة لخدمة الإسلام والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.

وفي ختام زيارته دعا معالي وزير الشؤون الإسلامية المولى عز وجل أن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء اصاحب السمو الملي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- على توجيهاتهم السديدة ودعمهم المتواصل لخدمة ضيوف الرحمن حتى يؤدوا المناسك بكل يسر وسهولة، سائلاً أن يتقبل من ضيوف الرحمن حجهم وأن يعودوا لأوطانهم سالمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى