قصة نجاح

“نجاح عملية استئصال واستبدال لعظمة الركاب في الأذن لسيدة بمستشفى الملك فهد المركزي”

هي الأولى من نوعها في المنطقة

واكب – سارة ناصر شريعة – جازان – 

 

تمكن  فريقاً طبياً من قسم جراحة الأنف والأذن والحنجرة وقاع الجمجمة الجانبي بمستشفى الملك فهد المركزي بجازان  من انهاء معاناة مريضة من نقص سمعي.

وأوضحت أن المريضة قد حضرت إلى المستشفى بعد معاناة مع النقص السمعي حيث تم مباشرة الحالة من الفريق المختص وبعد إجراء الفحوصات الإشعاعية تبين وجود تصلب شديد ومتقدم بعظمة الركاب أدى إلى نقص سمعي، وتقرر إجراء تدخل جراحي دقيق بالميكروسكوب الجراحي من خلال قناة الأذن دون أي شق جراحي خارجي، لاستئصال واستبدال عظمة الركاب بالأذن وتكللت العملية بالنجاح.

وبينت أن المريضة غادرت المستشفى في نفس اليوم كجراحة اليوم الواحد وبتحسن سمعي ملحوظ للمتابعة بالعيادة.

ويذكر أن هذا التدخل الجراحي هو أحد الجراحات الدقيقة جداً في جراحات الأذن، حيث أن عظمة الركاب تعد أصغر عظمة في جسم الإنسان بحجم 2mm، وتعد هذه العملية هي الأولى من نوعها بالمنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى