محليات

مطل البجيري بين الماضي والحاضر

واكب – نوف بنت نايف – الرياض

مطل البجيري أحد أضخم مشاريع هيئة تطوير الدرعية حيث جمع بين رؤية الماضي و الحاضر جنبا إلى جنب في صورة قام بتشكيلها العمران المثقل و التصميم الفريد الذي أستنهض التاريخ  لكي يحكي من جديد قصص العلم و العلماء ، ويشتمل الحي في جانبه الثقافي على مؤسسة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وهي عبارة عن الهيئة العلمية التي تهتم بتقديم تراث الشكل العلمي و التاريخي و تخدم الباحثين في هذا المجال و يضم الحي عدد لا بأس منه من المساجد و الكتاتيب و بعض البيوت المصنوعة من الطين ، أما ممرات الحي و ساحاته  فقد تم أنشائها حديثا بقدر كبير من الأتقان و الحرفية المتناهية و فق المنهج العلمي المتبع لترميم المنشأت الطينية أنطلاقا من حماية التراث العمراني الوطني ،
يقع حي البجيري بالدرعية التاريخية  التي توجد في الجزء الشمالي من الرياض ، و يتميز حي البجيري عن غيره بقيمة ثقافية كبيرة و موقع استراتيجي متميز ، حيث يقابله حي الطريف المسجل في قائمة «اليونيسكو» للتراث العالمي، وسيتمكن الزوار من التجول فيه واستكشاف معالمه الأثرية التي تجسد العمارة النجدية التقليدية.ويشكل مطل البجيري جزءاً من الدرعية التي بُنيت من الطين على مفترق طرق قديمة، لتكون المدينة الأكبر من نوعها في العالم، واتسق بناء المطاعم والمقاهي في المطل ذي الإطلالة المميزة على الحي مع طبيعة المباني التاريخية في الدرعية ، ويسمح للزوار مطل البجيري الزيارة طوال أيام الأسبوع من الساعة الرابعة عصرًا إلى الثانية عشر صباحًا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى