التعليم

مدير تعليم صبيا يرعى حفل ختام برنامج موهبة الإثرائي الأكاديمي

كرم المجموعات الفائزة وفريق العمل والأقسام المساندة للبرنامج

واكب – مرعي قاسم –  صبيا –

رعى مدير تعليم صبيا عثمان بن محمد مسملي صباح اليوم الحفل الختامي لبرنامج موهبة الإثرائي الأكاديمي ٢٠٢٢م والذي أقيم بمركز الأمير ناصر بن عبد العزيز للموهوبين.

وأكد مدير التعليم في كلمته أن الموهوبين هم صناع المستقبل ورأس المال الذي يستثمر فيه الوطن، مشيرا إلى أهمية مثل هذه البرامج التي تستثمر في عقول أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات وتحفظ أوقاتهم، وتصقل مهاراتهم وتعدهم للمستقبل، حاثًا الطلبة الموهوبين على مواصلة الاجتهاد والمثابرة، و تطوير قدراتهم والحفاظ على ما منحهم الله من مكتسبات عقلية ومهارية، وقدم “المسملي” شكره لولاة أمرنا -حفظهم الله- لوزارة التعليم على رعايتهم الخاصة بالموهوبين والموهوبات، ومثمنا لموهبة وفريق عمل البرنامج وقسم الموهوبين والموهوبات والأقسام الداعمة جهودهم التي أسهمت في نجاح البرنامج، ولأولياء الأمور حرصهم ومساندتهم لأبنائهم وبناتهم لتمثيل الوطن في المسابقات الوطنية المحلية والمحافل العالمية، من خلال إشراكهم في البرامج والفعاليات التي تعزز قدراتهم وتنمي إمكانياتهم، متمنيا للجميع التوفيق والسداد.

وأوضح مدير الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي باسم إدارة تعليم صبيا إبراهيم الحازمي أن البرنامج والذي تشرف عليه مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” ونفذه قسم الموهوبين بتعليم صبيا ، استهدف الطلبة المجتازين في البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين من الصفوف الثالث الابتدائي وحتى الثاني الثانوي، للأعوام 2020 / 2021 / 2022م ، بالتركيز على أربعة مسارات هي العلوم الطبية والحيوية والكيميائية، وعلوم الفيزياء والأرض والفضاء، والعلوم الهندسية، وعلوم الحاسب والرياضيات التطبيقية.

و تضمن الحفل كلمة لمدير قسم الموهوبين أشار فيها إلى رعاة هذا البرنامج وداعميه مؤسسة موهبة، ومؤسسة سالم بن محفوظ، وما يقدمونه من برامج نوعية، مشيرا إلى أن هذه المخرجات الإبداعية لهذا البرنامج لم تكن لتتحقق لولا دعم وزارة التعليم وإدارة تعليم صبيا والأدوار المتميزة للطلبة و المؤثرة للمتطوعين والمدربين والمشرفين على البرنامج.

وشمل الحفل عرضا تعريفيا بأهداف البرنامج و المستفيدون منه، ومجالاته وبرامجه ومهاراته ومستوياته، كما تضمن العرض لقاءات مع الطلبة المشتركين أظهرت أثر البرنامج عليهم، وأبرز الفعاليات المصاحبة.

كما شهد الحفل تكريم الطلبة الموهوبين من المجموعات المشاركة مجموعات التطبيقات الكيميائية، والتشفير، والروبوت، وطبيب المستقبل، ومجموعة رحلة في عالم الأعداد، وتكريم الفريق التنفيذي من المدربين ومنفذي الحقائب العلمية والمهارية، والفريق التطوعي، والأقسام المساندة للبرنامج كالصحة المدرسية، والمشاريع والصيانة، والأمن والسلامة، وتقنية المعلومات، وقسم الخدمات والتجهيزات المدرسية، وقسم الإعلام والاتصال، كما تم تكريم هاشم الشيخي أحد أولياء الأمور والذي شارك بإحضار ابنه بشكل يومي من مركز حلي بالقنفذة طوال فترة البرنامج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى