محليات

“مدارس رواد الخليج العالمية” يزورون مرضى مجمع الملك عبد الله الطبي بجدة

ضمن مبادرات المسؤولية الاجتماعية :

واكب – جدة – ماهر عبدالوهاب

تصوير : غزل مدني – ريوف البشري

 

قام طلاب المرحلةالمتوسطة في مدارس رواد الخليج العالمية بجدة يرافقهم الأستاذ/ ريان الصبحي والأستاذ/ كالفين زولاني، بزيارة مجمع الملك عبد الله الطبي بجدة، لزيارة المرضى المنومين الذين أجبرتهم ظروفهم الصحية لملازمة الأسرة البيضاء.

 

هذا وكان في إستقبالهم فريق إدارة التواصل والعلاقات العامة الأستاذ/ فيصل السفري والأستاذ/ مرعي الأحمري وطالبة تدريب العلاقات العامة/ غزل مدني وفريق الإدارة المساعدة للخدمات التمريضية بجناح التنويم الرابع الأستاذ/ أحمد الحواري والأستاذ/ حسام الحارثي.

 

حيث تهدف الزيارة رسم البسمة على محيا وجوه المرضى وإدخال الفرح والسرور إلى قلوبهم، وتوطيد العلاقة المجتمعية بين المجتمع مما قد يحسن من حال المريض إلى الأفضل، وجرى توزيع الورود على المرضى والتقاط الصور التذكارية معهم، دآعين الله تعالى لهم بالشفاء العاجل.

 

وبهذه المناسبة استحضر مدير مدارس رواد الخليج العالمية الأستاذ/ ماجد الغامدي الحديث النبوي عن فضل زيارة المريض “قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ، وَسَلَّمَ: مَنْ عَادَ مَرِيضًا أَوْ زَارَ أَخًا لَهُ فِي اللَّهِ نَادَاهُ مُنَادٍ أَنْ طِبْتَ، وَطَابَ مَمْشَاكَ، وَتَبَوَّأْتَ مِنْ الْجَنَّةِ مَنْزِلًا. رواه الترمذي وحسنه، وابن ماجه، وحسنه الألباني”، وتابع قوله، من منطلق هدي السنة النبوية حرصت مجموعة العمل التطوعي بمدارس رواد الخليج العالمية على زيارة الطلاب للمرضى المنومين بمجمع الملك عبد الله الطبي لغرس القيم الإسلامية الحميدة والمساهمة في تخفيف المعاناة عن المرضى.

 

ومن ناحيته عبر عن شكره وتقديره لإدارة المجمع للسماح لمجموعة العمل التطوعي بهذه الزيارة، راجياً من المولى عز وجل أن يكون لها الأثر الحميد على نفوس المرضى، وفي تنشئة جيل واعي قادر على المشاركة الفعالة لخدمة وطنه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى