أخبار التعليم

مختصون: للتعليم أثر في ريادة الأعمال واستدامة الأثر من خلال العمل على المشاريع التعليمية الريادية

واكب_عائشة عمر_جدة

 

أكد مختصون بان للتعليم أثر في ريادة الأعمال واستدامة الأثر من خلال العمل على المشاريع التعليمية الريادية التي يكون لها دور في رفع نواتج التعليم والتحصيل الدراسي وتحويلها إلى مشاريع استثمارية للمعلمين والمعلمات

وتحدث مدير عام قطاع التجزئة في منشآت محمود مازي على هامش معرض جائزة أهالي جدة للمعلم المتميز من خلال منصة الملهمين الذي اختتم أعماله مؤخراً عن تجربته من خلال أثر التعليم في ريادة الأعمال استعرض فيها كيفية نشر ثقافة ريادة الأعمال باعتبارها احد اختصاصات ومهام منشآت، وانها تسعى لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الاعمال، مؤكداً على ان قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة يعد ركيزة أساسية للتنمية الاقتصادية في المملكة العربية السعودية لتحقيق رؤية ٢٠٣٠ وما بعدها.

 

وقدم الرئيس التنفيذي في احدى القطاعات الخاصة الدكتور بندر عرب تجربته في ريادة الأعمال تطرق إلى علاقة المسؤولية الاجتماعية بريادة الاعمال والتطورات التي حدثت في سوق ريادة الاعمال في المملكة خلال السنوات الماضية وختم محوره بنصائح وجهها لرواد الأعمال، وتطرق الدكتور مهند الشيخ الى الحلم الذي تحقق من خلال الربط بين العلم والعمل، والحديث عن خواطر تجربته العلمية والعملية بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية.

 

واستعرضت الرئيس التنفيذي لشركة إمكان التعليمية بسمة بشناق رحلتها عن منصة ” أعناب ” في دعم التعلم وتناولت فيها محور عن ماهي ريادة الاعمال في مجال التعليم ، بالإضافة إلى سر نجاح مشاريع ريادة الاعمال التعليمية مستخدمة نموذج شركتي إمكان و أعناب كشركات ناجحة في هذا المجال ، ثم تطرق الشريك المؤسسي لمنصة كلاسيرا م. محمد المدني للرحلة التعليمية في ريادة الأعمال شرح فيها بإيجاز مستقبل التعليم مع التقنية ، ثم تحدث رجل الأعمال إبراهيم السبيعي عن التعليم ودور المعلم المتميز نحو استدامة الأثر واختيار المشاريع الريادية وتحويلها إلى مشاريع استثمارية ، واختتمت لقاءات منصة المبدعين بحديث الرئيس في احدى القطاعات الخاصة خالد الحمدان عن تجربته ( قدوة وأثر ) استعرض فيها مسيرة والده كقدوة وكيف حقق من خلالها النجاح .

 

ووقعت جمعية المبادرات المتميزة على هامش المعرض اتفاقية مع جامعة جدة متمثلة في ادارة استقطاب ورعاية الموهوبين، وذلك بمنح 10 طلاب فائزين في جائزة صناعيو المستقبل 1 القبول المباشر في كلية الهندسة ممن اثبتوا تميزهم العلمي ومقدرتهم على الإكمال في عملية التطوير مع الصناعة.

 

وشهد المعرض حضور كثيف للدورات التدريبية التي أقيمت على هامش المعرض في ٤ قاعات تدريبه استمرت لمدة يومين استفاد منها اكثر من ٥٠٠ معلم ومعلمه ، وتم تقديم برامج تدريبيه في تمكين المدرسة ونواتج التعلم وأدوات التطوير المهني وبيئات التعلم التفاعلية والتمكين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى