محليات

مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة يُنظَّم معرضًا للتوعية بأهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي

واكب ـ جدة – ماهر عبدالوهاب

نظَّم مجمع الملك عبدالله الطبي في جدة؛ ممثلاً بوحدة تصوير الثدي بقسم الأشعة، وإشراف قسم تعزيز الصحة والمشاركة المجتمعية معرضًا للتوعية بأهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي في بهو المبنى الرئيس تحت شعار “رايتك وردية” وشعار “طمنينا عنك” للحد من انتشار هذا المرض وأهميته في علاج المرض والتعامل معه في وقتٍ مبكر، نظراً لما له من أهمية كبيرة في اكتشاف الأورام في مراحلها الأولى قبل ظهور الأعراض والإحساس بها.

جاء ذلك تزامناً مع الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي (الشهر الوردي)، الذي يُقام في أكتوبر من كل عام.

ويهدف المعرض إلى تشجيع السيدات على إجراء الفحص المبكر بجهاز الماموجرام، وتعريفهم بشروط الفحص وما هو الماموجرام وأيضاً تعريفهم بحقائق عن الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي.

وبيّن رئيس قسم الأشعة بالمجمع الدكتور ياسر نوري؛ أن الكشف على الأمراض التي يتعرّض لها الثدي بالأخص الأورام يتم عن طريق الفحص بجهاز الماموجرام، وأما عن طريق الفحص الذاتي للثدي بالنظر إلى التغيرات على لون وطبيعة جلد الثدي أو الإحساس بوجود كتل بالثدي، مبيناً أن من الممكن تشخيص سرطان الثدي باستخدام جهاز الماموجرام قبل ظهور أعراض المرض بـ 3 سنوات، حيث تكون نسبة الشفاء أكثر من 95%.

وأوضحت مشرفة وحدة تصوير الثدي خلود الجدعاني؛ أن جهاز الماموجرام هو أفضل طريقة لاكتشاف سرطان الثدي مبكراً وهو جهاز تصوير إشعاعي يستخدم لفحص الثدي وينصح النساء بإجراء فحص الماموجرام من سن الأربعين سنوياً حتى ولم تكن هناك أعراضٌ ظاهرة أو تاريخ عائلي وراثي لسرطان الثدي لديهن.

وأفادت عهود الشهراني؛ أخصائية وحدة تصوير الثدي، أن رحلة الفحص قد تستغرق مدة 20 – 30 دقيقة، وأبانت أنه يتم شرح طريقة الفحص من للمستفيدة قبل البدء بالفحص لطمأنة المستفيدة والتأكيد لها أن الفحص آمن وليس هناك شيءٌ يستدعي القلق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى