المحلية

مجلس إدارة هيئة الصحفيين يعقد اجتماعه الثاني ويعتمد استراتيجية تنفيذية

شملت مناقشة توسيع العضوية لطلاب الإعلام والمتدربين وإنشاء ناد للصحافة وبرامج تدريبية وتمويل وتفعيل صندوق الدعم

واكب-الرياض- حجب العصيمي

 

عقد مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين اجتماعه الثاني عصر يوم أمس الإربعاء 21 فبراير 2024م بفندق هيلتون الرياض -على هامش فعاليات المنتدى السعودي للإعلام- برئاسة رئيس المجلس الزميل عضوان الأحمري

وفي بداية الجلسة أثنى الأحمري على سرعة تجاوب أعضاء المجلس بتقديم العديد من الرؤى والمقترحات والتصورات لعمل المجلس في المرحلة المقبلة وفق إستراتيجية تتماهى مع مستجدات الإعلام وإحتياجات المهنة والمهنيين ، وخدمة الأهداف المناطة بالهيئة داخلياً وخارجياً.

ثم استعرض الأعضاء جدول أعمال الجلسة، وبعد مناقشة البنود المعروضة، اتخذ الحضور بشأنها الإجراءات التالية:

أولاً: أقر المجلس أن تنطلق برامج الهيئة وأنشطتها من خلال لجان عاملة على أن تنطلق مبدئياً بالتخصصات الملحة وفق إحتياجات إستراتيجية العمل للتأكد من سرعة التنفيذ مثل :

– اللجنة التنفيذية التي تم تخويلها بوضع المستهدفات المرحلية ، والبت في الموضوعات العاجلة، ولجنة المراجعة والأداء ومن ضمن مهامها متابعة أداء الأعمال في الهيئة ، وأداء اللجان ، والتأكد من تحقيق المستهدفات، ولجنة الحريات ، وتهتم بوضع الأطر وتنفيذ الخطط التي تكفل حريات الإعلاميين ، ورصد الحراك الإعلامي وإصدار تقرير دوري عن الحريات الصحفية في المملكة، والمشاركة مع المنظمات الإعلامية الدولية في قضايا الحريات الإعلامية.

أما لجنة تعظيم وتنمية موارد الهيئة المالية فأنيط بها البحث عن سبل إستثمارية لإيجاد موارد للدخل المالي للهيئة يمنحها إنطلاقة أوسع في أعمالها، ولجنة العلاقات والأعضاء فتهتم بالعناية بشؤون الأعضاء ، والحرص على جلب منافع ومزايا لهم ، وفتح أطر جديدة وشراكات مع الهيئة تعود بالنفع على الهيئة ومنتسبيها،ولجنة التدريب مناط بها وضع خطة تنفيذية لبرامج تدريبية نوعية قريبة وأخرى بعيدة المدى وبناء شراكات مع الجامعات ومراكز التدريب في الداخل والخارج⁠، ولجنة الفعاليات مهمتها وضع الخطط التنفيذية لجميع أنشطة وفعاليات الهيئة ، ووضع معايير ثابتة للأنشطة الداخلية والخارجية.

وتختص لجنة منصات التواصل الإجتماعي ، بوضع سياسة تحريرية واضحة لجميع ماينشر إعلامياً ، والإشراف على الموقع الإلكتروني للهيئة وتطويره

و استعرض المجلس المقترحات العديدة المقدمة من أعضائه ، وتم الإتفاق على جدولتها ليناط تحقيق الأفكار المقدمة من خلال اللجان التي أقرها المجلس مع اعتماد خطة ١٠٠ يوم تبدأ من اليوم الخميس.

 

كما ناقش أعضاء المجلس الأفكار والمقترحات المقدمة لتفعيل فكرة إنشاء ” نادي للصحافة ” ينطلق من العاصمة الرياض تحت مظلة الهيئة وتم الاتفاق على إحالة الموضوع للجنة من أعضاء المجلس لإستكمال التصور ، ثم الحصول على الترخيص اللازم لقيام النادي في وقت قريب.

 

و استعرض المجلس واقع عمل فروع الهيئة ، وأثنى على الأدوار التي تقوم بها ، وضرورة دعمها وتمكينها وفق ضوابط تنسجم مع الأداء الكلي لعمل الهيئة في المركز الرئيسي.

 

كما ناقش المجلس عدداً من الموضوعات الأخرى أبرزها الحماية القانونية للعاملين في الحقل الإعلامي من منتسبي الهيئة وفق اللائحة الأساسية لها، و ضرورة توسيع دائرة العضوية واستيعاب طلبة الإعلام والمتدربين لتشملهم عضوية خاصة تمكنهم من الاحتكاك بذوي الخبرة من المهنيين في مجال الصحافة والإعلام. كما تمت مناقشة تفعيل صندوق دعم الصحفي المنتسب للهيئة وجلب الموارد التمويلية له ووضع حوكمة لها، كما نوقشت آلية التواصل مع النقابات والمنظمات الإعلامية وتفعيل الشراكات معها، والعمل على تصحيح ومناقشة المؤشرات الدولية المرتبطة بتصنيف المملكة في مجال الحريات الإعلامية مع المنظمات الدولية.

 

وسيعقد المجلس اجتماعه المقبل وسيتم فيه مراجعة الخطة الاستراتيجية المعتمدة للمائة يوم الأولى والتأكد من تنفيذها، ومواصلة مناقشة ما تبقى من الخطة الاستراتيجية السنوية.

وأهاب المجلس بالأعضاء المشتركين في الهيئة للتواصل وتقديم الملاحظات والرؤى المأمول من الهيئة العمل عليها وتحقيقها خدمة للمنتسبين إليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى