عالم الرياضة

ليفربول يتغلب على تشلسي بنهائي كأس الرابطة الإنكليزية

واكب – د/ عمرو خالد حافظ – جدة

توّج ليفربول بطلاً لكأس رابطة الاندية الإنكليزية المحترفة في كرة القدم بفوزه على تشلسي 1-صفر بعد التمديد على ملعب ويمبلي في لندن.

وسجل قائد ليفربول الهولندي فيرجيل فان دايك هدف الفوز في الدقيقة 118 عندما ارتقى لكرة برأسه من ركلة ركنية ليودعها في الشباك.

واللقب هو العاشر لليفربول في هذه المسابقة ليعزز رقمه القياسي ويحافظ بالتالي على أمله في إحراز الرباعية (يتبقى له الدوري والكأس المحليين والدوري الأوروبي) في الموسم الأخير لمدربه الألماني يورغن كلوب الذي سيتركه في حزيران/يونيو المقبل.

في المقابل، فشل تشلسي في إحراز لقبه السادس في هذه المسابقة والأول لمدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في إنكلترا، علماً أنه سبق له الإشراف على ساوثمبتون وتوتنهام.

خاض ليفربول المباراة مثقلا بعدد كبير من الإصابات أبرزها لنجمه المصري محمد صلاح بالإضافة إلى أربعة لاعبين مؤثرين وهم الأوروغوياني داروين نونيز والمدافع ترنت ألكسندر أرنولد والمجري دومينيك سوبولاي والبرتغالي ديوغو جوتا.

في المقابل، خاض تشلسي المباراة بالتشكيلة نفسها التي انتزعت تعادلا ثمينا خارج الديار مع مانشستر سيتي 1-1 الأسبوع الماضي في الدوري الإنكليزي.

وشهدت مجريات المباراة إثارة كبيرة على الرغم من انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، بعد إلغاء هدف لكل فريق، الأول بداعي التسلل لصالح تشلسي سجله رحيم سترلينغ في الدقيقة 32 من الشوط الأول، والثاني لليفربول سجله فان دايك في الدقيقة 60 من الشوط الثاني بداعي التسلل وإعاقة مدافع من التقدم.

وكان الوقت الإضافي يسير نحو ركلات الترجيح في سيناريو مماثل كما حصل عندما التقى الفريقان في نهائي كأس الرابطة ثم نهائي الكأس عام 2022 وانتهى حينها الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي قبل أن يفوز ليفربول بركلات الترجيح في المباراتين، ليضرب فان دايك ضربته قبل دقيقتين من نهاية الوقت الإضافي ويمنح الفوز لليفربول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى