عالم الرياضة

قفازات كوستا تمسح دموع رونالدو … البرتغال تتأهل لربع نهائي يورو 2024 بركلات الترجيح

واكب – د/ عمرو خالد حافظ – جدة

‎تأهل منتخب البرتغال الأول لكرة القدم إلى ربع نهائي كأس أمم أوروبا بعد مباراة ماراثونية في ركلات الترجيح على حساب سلوفينيا بملعب فرانكفورت.

‎البرتغال بدأت المباراة بقوة وفي الشوط الأول أهدرت العديد من الفرص، من خلال تسديدات رونالدو بمخالفات خارج منطقة الجزاء، وتعملق دفاعات سلوفينيا.

‎عرضيات برناردو سيلفا لم تجد من يترجمها لهدف، وكذلك رافائيل لياو من الجانب الآخر، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي 0-0.

‎مع بداية الشوط الثاني، ازداد الضغط على المنتخب البرتغالي، وباتت الخطورة أقل على مرمى الحارس يان أوبلاك، ووسط كل هذا أهدر سيشكو انفرادا تاما بعد المرور من بيبي بتسديدة سيئة للغاية.

‎بدأ روبرتو مارتينيز في اقحام البدلاء، ودخل ديوجو جوتا بدلًا من فيتينها، ليرد مدرب سلوفينيا ماتياس كيك، بتغييرين دفعة واحدة لمنتخب سلوفينيا، عن طريق دخول يان ملاكار مكان ستانكوفيتش وسيلار مكان شبولار.

‎ذهبت المباراة لأشواط إضافية، وهنا حضرت كل الإثارة، في 30 دقيقة قد تكون الأكثر دراما في يورو 2024.

‎أثناء اعطاء التعليمات، لم يتمالك رونالدو دموعه، وانهمرت في مشهد درامي جديد للبرتغالي، لتذهب الكاميرات إلى والدته في المدرجات، وهي تبكي تزامنًا مع بكاء نجلها.

‎بدأ الشوط الثاني الإضافي، وزملاء رونالدو يحاولون اعادته للمباراة، ولكن البرتغال نفسها لم تعد للمباراة، بعد أن أخطأ بيبي في الدقيقة 115 وانفرد سيشكو بمرمى المنتخب البرتغالي ليهدر انفردا تاما تصدى له العملاق ديوجو جوستا.

‎وجاء الدور على بالكوفيتشس لكنه وجد العملاق كوستا بالمرصاد، ثم سجل برونو فرنانديز، وتصدى كوستا للركلة الثالثة على التوالي، أمام فيربيتش، ليعطي الفرصة لـ برناردو للحسم.

‎لم يتهاون برناردو وسجل الركلة الحاسمة في مرمى أوبلاك، الذي فشل أمام الجميع ونجح ضد رونالدو فقط، ليفوز منتخب البرتغال، ويتأهل رونالدو ورفاقه إلى دور ربع النهائي ليضرب موعدا مع فرنسا الخامس من يوليو الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى