المحلية

قصص ملهمة وشغف للتعلم للمستفيدين بحملتي التوعية ومحو الأمية في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان

قرابة 1300 دارس ودارسة يبدؤون رحلة التعلم بفرحة و حب

واكب ـ محمد النجعي – جازان

لا مكان للمستحيل أمام إرادة قرابة 1300 دارس ودارسة بحملتي محو الأمية في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، حيث تستمر عمليات التعليم والتعلم والتوعية والتثقيف بالحملة الصيفية لمحو الأمية وتدخل أسبوعها الثالث في 41 مركزًا، يقوم عليها نخبة من المختصين من الكوادر الإشرافية والتعليمية والإدارية.

 

قصص ملهمة للدارسات والدارسين الذين بدؤوا رحلتهم، وآمنوا بأنفسهم، وأيقنوا بأن العمر ليس مجرد رقم بل رحلة تعلم مستمرة لا تتوقف. دارسون ودارسات انطلقوا بشغف وحب للتعلم بعد طول انتظار وترقب. فبعد أن ظنوا أن القطار قد فاتهم ها هي أناملهم بدأت تعانق الحروف وتشكيلاتها، وهاهم يتعلمون نطق الحروف ويتدربون على تكوين الكلمات، ومهارات القراءة والكتابة، والمبادئ الحسابية، والمهارات الحياتية والاجتماعية.

 

 

 

الدارسون والدارسات بمراكز محو الأمية بقطاعي السهي والداير ومنهم الدارس في مركز اللقية عبده حسين الكعبي والدارسة فاطمة أحمد جروان في المركز الرئيسي بآل علي أبدوا فرحهم وسرورهم أن كانوا جزءًا من هذه الحملة التي لا تقتصر على تعليم القراءة والكتابة فقط، بل تتجاوز ذلك إلى التثقيف وتعزيز الانتماء الوطني ورفع الوعي بالجوانب الرقمية والصحية والبيئية.

 

وأشاروا إلى أن هذه الحملة وفرت لهم فرصة التعرف والإلمام بعدد من الأنظمة والتطبيقات الإلكترونية كنظام أبشر، وتطبيق صحتي وكيفية التعامل مع الصراف الآلي، وغيرها من المهارات والإرشادات والنصائح التي قدمت لهم في جميع جوانب الحياة، مثمنين دعم القيادة الحكيمة وحرصهم على وصول التعليم للجميع في شتى بقاع وطننا الغالي، واهتمام وزارة التعليم وتشجيعها للدارسين والدارسات.

 

وعن الأثر الإيجابي لهذه الحملات أكد مختصون إلى أن مثل هذه الحملات التي تركز على محو الأمية وتعزز المهارات الأخرى تمثل رحلة استكشافية مثيرة نحو تحقيق الذات وتوسيع الآفاق، وتمكن الدارسين والدارسات من التكيف مع المتغيرات، والمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والاستدامة، إضافة إلى زيادة الإنتاجية، ودعم تحقيق الأمن وتعزيز المواطنة.

 

يذكر أن وزارة التعليم أطلقت ست حملات صيفية لمحو الأمية في عدد من الإدارات التعليمية، يستفيد منها أربعة آلاف دارس ودارسة، تساند هذه الحملات المهارات القرائية والكتابية، وتقدم برامج وأنشطة إثرائيه أسرية واجتماعية وثقافية بمشاركة فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة والشؤون الصحية وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وفرع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وهيئة الإذاعة والتلفزيون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى