العالمية

قادة قطاع الاتصالات في المنطقة يناقشون فرص الابتكار الرقمي والحلول الذكية على ضوء إطلاق شبكات الجيل الخامس المتقدم (5G-A)

واكب _ نجاة الغامدي _ دبي

اجتمع كبار تنفيذيي وخبراء قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة والعالم في “منتدى تقنية الجيل الخامس المتقدم (5G-A)” في دبي لبحث مسار التحول من تقنية الجيل الخامس إلى الجيل الخامس المتقدم (5G-A)، ومناقشة التطورات التقنية متعددة الأوجه والتأثيرات العملية لهذا التحول. واستهدف المنتدى الذي انعقد خلال “قمة سامينا لقادة قطاع الاتصالات” رسم مستقبل تطوّر تقنية الجيل الخامس (5G) وإطلاق المرحلة المتقدمة منه والفرص التي سيفرضها واقع الانتقال لمزايا الجيل الجديد من شبكات الاتصالات على صعيد تحفيز الابتكار الرقمي ونشر الحلول الذكية لصالح تنمية وتطوير أعمال وخدمات مختلف القطاعات والصناعات في دول المنطقة.

 

حضر المنتدى نخبة من المتحدثين والضيوف رفيعي المستوى من شركات الاتصالات والهيئات التنظيمية والمنظمات الدولية وشركات التكنولوجيا وشركاء قطاع الاتصالات في المنطقة، كان في مقدمتهم هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في الإمارات (TDRA)، والجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول (GSMA)، والرابطة العالمية للنطاق العريض (WBBA)، ومقدمي المنتجات والحلول والخدمات، وممثلي عن شركاء النظام الإيكولوجي لتقنية المعلومات والاتصالات. كما حضر المنتدى وفود إعلامية من دولة الإمارات ومختلف دول المنطقة.

 

وألقى المهندس سيف بن غليطة، المدير التنفيذي لإدارة شؤون تطوير التكنولوجيا في هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية الكلمة الافتتاحية في المنتدى قال فيها: “نقترب أكثر من تسويق تقنية الجيل الخامس المتقدم (5G-A) على المستوى التجاري، ويعزى ذلك لاكتمال المعايير وتواصل جهود بناء النظام الإيكولوجي. وتعتزم الهيئة تطوير خطة وطنية لشبكة الجيل الخامس المتقدمة، وتلتزم في هذا السياق بتخطيط وتخصيص الطيف الترددي لمواصلة تطوير شبكة الهاتف المحمول. وانطلاقاً من أهمية الشراكات في إحراز التقدم المنشود لنشر تقنية الجيل الخامس المتقدم، فإنني أدعو كافة الأطراف المعنية إلى مزيد من التعاون عبر الحدود؛ فنحن لسنا مجرد مهندسين للشبكات؛ وإنما أيضاً أوصياء على التقدم”.

 

 

واشتمل جدول المنتدى على كلمات وعروض لممثلين بارزين في قطاع الاتصالات مثل جواد عباسي، رئيس الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ ومارتن كرينر، مدير عام الرابطة العالمية للنطاق العريض؛ والمهندس خالد المرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في “إي آند الإمارات”؛ وكريم بنكيران، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في “دو”؛ وتشاو مينج، رئيس الحلول اللاسلكية في شركة هواوي.

 

أبرز ما شهدته القمة إطلاق تقنية الجيل الخامس المتقدم (5G-A) في دولة الإمارات، حيث أعلن ممثلو القطاع عن خططهم لنشر واعتماد هذه التقنية المتطورة في الدولة. وجاء هذا الإعلان المهم وسط حضور كبار الممثلين عن هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، و”إي آند الإمارات”، و”دو”، إلى جانب ممثلين عن مجلس سامينا للاتصالات، والجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول، والرابطة العالمية للنطاق العريض، وشركتي “إم إي آي جي” و”شاوماك”.

 

وتماشياً مع رؤيتها الاقتصادية، تواصل دولة الإمارات العمل على تعزيز البنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات لمواكبة التطوّر التكنولوجي المستمر، وكانت سبّاقة في تبني تقنية الجيل الخامس التي عادت بإيجابياتٍ كبيرة على نمو أعمال وخدمات الاتصالات ومردوده الإيجابي على باقي القطاعات والاقتصاد الإماراتي. وتعمل الدولة اليوم على تنفيذ عدة خطط لضمان الاستفادة القصوى من الجيل التالي لشبكة الجيل الخامس وهي شبكة الجيل الخامس المتقدم (5G-A).

 

وشهدت القمة إعلان مجموعة من ممثلي القطاع عن “مبادرة نشر تقنية العرض ثلاثي الأبعاد بدون نظارات في المنطقة بهدف تعزيز الاستخدام التجاري واسع النطاق لتطبيقات هذه التقنية في مختلف أسواق المنطقة. وتبلورت تقنية العرض ثلاثي الأبعاد بدون نظارات بعد سنوات من البحث والتطوير لضمان توفير تجارب طبيعية سهلة ومريحة لمستخدميها عبر مختلف الأجهزة الطرفية. وستُساهم السرعات العالية وزمن الاستجابة المنخفض لشبكات الجيلين 5G و(5G-A)، بالإضافة إلى قدرة المعالجة القوية لشبكة الحوسبة والقدرات الهائلة للذكاء الاصطناعي، في تعزيز الاندماج الحقيقي للمستخدمين مع العروض ثلاثية الأبعاد بدون نظارات، مما يوفر لهم تجربة بصرية جديدة وفريدة من نوعها.

 

ومع وجود أكثر من 300 شبكة تجارية تعمل بتقنية الجيل الخامس 5G على مستوى العالم، يبشر الانتقال من الجيل الخامس إلى الجيل الخامس المتقدم (5G-A) بإحداث تحول جذري في قدرات الشبكة وتجارب المستخدمين. وبينما نجحت شبكة الجيل الخامس (5G) في إرساء الأسس لسرعات أعلى وقدرات اتصال أكثر موثوقية، تسعى تقنية الجيل الخامس المتقدم (5G-A) إلى فتح آفاق جديدة للتطور عبر إجراء تحسينات جوهرية في سرعة وكفاءة وتغطية وأداء الشبكة، حيث يتعدّى مفهوم الجيل الخامس المتقدم مجرد الترقية التدريجية لشبكات الهاتف المحمول، ليجسّد قفزة عالية في مسار تطور هذه الشبكات لدمج تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتعزيز مرونة الشبكة للتعامل مع حالات الاستخدام الأكثر تعقيداً وتنوعاً. ومن المتوقع أن تلعب شبكات الجيل الخامس المتقدم دوراً محورياً في دفع عجلة الابتكار الرقمي عبر مختلف القطاعات، بدءاً من المدن الذكية وصولاً إلى التطبيقات الصناعية المتقدمة، مما سيُحدث نقلة نوعية في طريقة التواصل والتفاعل مع العالم المحيط.

 

وخلال جلسة نقاش بعنوان “تطوير النظام الإيكولوجي وأعمال تقنية الجيل الخامس المتقدم (5G-A)”، تم مناقشة الاستخدام التجاري القادم لتقنية الجيل الخامس المتقدم في عام 2024. وشملت قائمة المتحدثين البارزين المشاركين في الجلسة كلاً من الدكتور شريف رجائي شريف، مسؤول الاستراتيجية التقنية لدى “عمانتل”؛ ودانشي شينغ، نائب الرئيس للمبيعات في “إم إي آي جي” ؛ ووي بو، الرئيس التنفيذي لشركة لايبيك؛ ودانيال موسوف، نائب الرئيس ورئيس قسم التقنيات والحلول في شركة “نوكيا”.

 

وناقش “منتدى تقنية الجيل الخامس المتقدم (5G-A)” السيناريوهات المطروحة لبناء مستقبل مستدام تقوده الشبكات السلكية واللاسلكية بالتماشي مع المعايير الدولية وأفضل الممارسات، حيث تعتبر تقنية الجيل الخامس المتقدم من ترقيات شبكة الجيل الخامس. وسيكون الإصدار الـ 18 من مشروع شراكة الجيل الثالث 3GPP هو الإصدار الأول لمعايير شبكات الجيل الخامس المتقدم، ومن المقرر إقرار صيغته النهائية في شهر يونيو من هذا العام. وقد اجتمع مشغلو الشبكات وموردو المعدات ومصنعو الرقائق والأجهزة ومطورو التطبيقات لمناقشة العمليات التجارية لشبكات الجيل الخامس المتقدم، وأجمعوا على أن يكون عام 2024 هو العام الأول للاستخدام التجاري لهذه الشبكات.

 

تم تنظيم “منتدى تقنية الجيل الخامس المتقدم (5G-A)” خلال “قمة سامينا لقادة قطاع الاتصالات 2024” التي نظمت نسختها الخامسة عشرة في فندق أتلانتس بدبي يوم أمس تحت شعار “التطور لتحقيق التكامل والذكاء والاستدامة في البنية التحتية”، وجمعت أكثر من 20 جهة تنظيمية وأكثر من 30 مشغلاً وشركة اتصالات إقليمية ودولية، إضافةً لما يزيد عن 300 من قادة الصناعة وصنّاع السياسات ومنظمات القطاع وشركات التكنولوجيا الرائدة في المنطقة والعالم. وتناولت القمة مواضيع هامة كصياغة مستقبل التحول الرقمي الذكي على ضوء إطلاق تقنية الجيل الخامس المتقدم (5G-A)، والمحفزات الاستراتيجية لنمو أعمال وخدمات قطاع الاتصالات في دول المنطقة وسبل تعميم قدراته لصالح مسيرة نمو وتقدم سائر القطاعات الأخرى في دول المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى