محليات

غرفة مكة تدعو أصحاب الأعمال للمشاركة في لجانها القطاعية

أطلقت بوابتها الالكترونية اليوم..

واكب ـ مكة_ عائشة عمر

أطلقت الغرفة التجارية بمكة المكرمة اليوم (الأحد) بوابتها الإلكترونية الخاصة بقبول المترشحين للجانها القطاعية الـ 21 للعمل خلال الدورة الحالية 21، برئاسة عبد الله صالح كامل، حيث دعت الغرفة قطاع الأعمال إلى الانضمام للجان التي أقرها مجلس الإدارة خدمة لقطاع الأعمال والمنتسبين والمجتمع المكي، بعد تيسير الانضمام من خلال البوابة الالكترونية، والتي تم تدشينها اليوم، وتستمر أسبوعين.
وتتيح البوابة، التي أنجزها فريق غرفة مكة المكرمة التقني، لأصحاب الأعمال الترشح لعضوية اللجان القطاعية خلال أسبوعين (23 أكتوبر – 06 نوفمبر) وحددت غرفة مكة أوقات تلقي الاستفسارات من التاسعة صباحاً حتى الثالثة مساء، وحددت للتقدم لعضوية لجنة المسؤولية الاجتماعية والتطوع إرسال البيانات على البريد الالكتروني (legan@makkahcci.org.sa).
ولمعرفة آلية التسجيل في البوابة لعضوية اللجان القطاعية والاطلاع على الشروط والاحكام وضعت الرابط التالي ( http://committees.makkahcci.org.sa).
ودعا الأمين العام المكلف للغرفة التجارية بمكة المكرمة المهندس عصمت عبد الكريم معتوق أصحاب وصاحبات الأعمال للمشاركة في أعمال اللجان كونها محفز مباشر للاقتصاد وقطاع الأعمال، إلى جانب العديد من الأدوار كالتدريب والتوظيف والفعاليات، والأعمال العديدة والمفيدة التي تقوم بها اللجان المختلفة.
وأبان بأن اللجان القطاعية تعمل بشكل عام على حصر تحديات الأعمال المختلفة والمتنوعة، وترفع دائما توصياتها والمقترحات إلى صانعي القرار، حتى يتم تحسين البيئة الداخلية للأعمال وتحفيزها، وتنمية الاقتصاد والأعمال والتجارة، لافتا إلى أن تلك الأدوار الأساسية للغرف السعودية، إلى جانب أدائها الفعال كمؤسسات مجتمع مدني تعنى بالتجارة والاستثمار، وهي أيضا بيت لأصحاب الأعمال، تستطيع دائما جمعهم والاستفادة من أفكارهم ورفعها للجهات المعنية، وتحفيز البيئة الاقتصادية.
واضاف المهندس معتوق: ” اللجان القطاعية بالغرفة استطاعت أن تلعب دوراً مهماً في بلورة أفكار ورؤى، وقدمت إحصاءات وحلول، أسهمت في حلول ناجعة لمشروعات على أرض الواقع”، مؤكداً أن من صميم مهام اللجان إيصال صوت القطاع لصانع القرار والدفاع عن أبناء القطاع وإنجاحه، ومناقشة مشاكله وقضاياه، والعناية بها في توصيات الاجتماعات، بل المهم إيصال صوت القطاع لصانع القرار بشكل واضح وشفاف، مع الاهتمام بتنظيم لقاءات دورية بالمسؤولين، لأن كثير من القطاعات تعج بالمعوقات التي تحتاج لشفافية الطرح بين المسؤول ومنسوبي القطاع للوصول إلى الحلول، معتبراً أن صانع القرار يتمنى أن تصله مقترحات حلول لكل مشكلة من أبناء القطاع أنفسهم.
وشدد على أن الغرفة بجميع مكوناتها تعمل لتكون نموذجاً رائداً للتنمية، وتقديم أفضل الخدمات، وتسخير ممكنات القطاع الخاص لخلق بيئة استثمارية جاذبة، وهذا لا يتأتي سوى بعمل جماعي متكاتف يكون لجميع اللجان القطاعية دوراً فيها. وتكثف الغرفة جهودها لاستغلال الفرص المستبطنة في النموذج الاقتصادي لمكة المكرمة، وتعمل على محاولة التغلب على التحديات التي تواجه قطاع الأعمال عبر عدد من المبادرات التي ستنطلق تباعا لتحقيق الأهداف الموضوعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى