العالمية

شخصيات أردنية إسلامية: برامج خادم الحرمين لتوزيع التمور وتفطير الصائمين تعين الفقراء والمحتاجين على عباداتهم في الشهر الفضيل

واكب ـ سميرة عبدالله – الأردن

أشاد عدد من الشخصيات الأردنية بالجهود والأعمال التي تبذلها حكومة المملكة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، في خدمة الإسلام والمسلمين في جميع أنحاء العالم، ونصرة قضاياهم.. منوهين ببرنامجي هدية خادم الحرمين الشريفين لتوزيع التمور وتفطير الصائمين التي تنفذها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد خلال شهر رمضان المبارك بتوجيهات القيادة الرشيدة.

 

في البداية، عبر مفتي الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين الدكتور عايد عوض الجبور، عن شكره وتقديره لقيادة المملكة العربية السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ على ما يقدمونه من أعمال جليلة في خدمة الإسلام والمسلمين في جميع أنحاء العالم، والعناية الكبيرة بالحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار.

 

وقال “الجبور”: “نشكر الأخوة في وزارة الشؤون الإسلامية في المملكة العربية السعودية على هذه المبادرة الطيبة التي نراها من تفطير الصائم في العالمين العربي والإسلامي”.. مشيرا إلى أن البرنامجين تغطي جميع مناطق الأردن لتقديم العون للفقراء والمحتاجين في هذا الشهر الفضيل.. معربا عن شكره لمعالي وزير الشؤون الإسلامية الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على متابعته لإقامة هذه البرامج، سائلا الله سبحانه وتعالى للمملكة العربية السعودية الأمن والأمان.

 

من جانبه، أكد رئيس وحدة ثقافة السلام بالشرق الأوسط المستشار محمد الملكاوي، أن هذه البرامج تعد قناديل فرح سعودية رمضانية برعاية خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، في مختلف بقاع العالم، معبرا عن سعادته لإقامتها في الأردن.. مشيرا إلى أنها تساهم في نشر المحبة والخير والسلام بين أبناء المسلمين في مختلف دول العالم.

 

ونوه “الملكاوي” بالجهود والأعمال التي تقدمها المملكة خلال شهر رمضان المبارك، مؤكدا أن هذا مما يجعلها قائدة العالم الإسلامي نحو الحق، وأنها مملكة الإسلام والسلام، وهي التي تتجه لها أفئدة المسلمين خمس مرات في اليوم، وأن الله اصطفاها لتكون حاضنة الحرمين الشريفين والأراضي المقدسة.. معبرا عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، ولمعالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على إقامة هذه البرامج الرمضانية المباركة.

 

من ناحيته قدم مستشار وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور مراد نواف الرفاعي، شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده على هذه المبادرات الطيبة.. مشيرا إلى أنها تقام كل عام في الأردن ويستفيد منها الآلاف من المسلمين، مما يعين الأسر المحتاجة على أداء عباداتهم في هذا الشهر الفضيل.

 

من جانبه أكد وزير الأوقاف الأردني سابقا الدكتور هايل عبدالحفيظ داوود، أن برنامجي التفطير وتوزيع التمور تأتي ضمن الجهود والأعمال المباركة التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين لكافة المسلمين في أنحاء العالم خلال شهر رمضان المبارك.. منوها بعمق العلاقات الأردنية السعودية.. معبرا عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ولمعالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على هذه البرامج المباركة في شهر رمضان المبارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى