قصة نجاح

شابّ سعودي يمتهن حرفة صناعة أدوات الصقور بإتقان

استهوته حياة الصقور، ودفعه الشغف لمتابعة سير حياتها وتفاصيلها الدقيقة، ليعزم الشاب الصغير القادم من مدينة حائل على جعل هوايته نقطة بدء ومسار عمل، وبدأ في تعلّم حرفة صناعة أدوات الصقور حتى أتقنها إنه الشاب عبد الرحمن ماجد الشغدلي، البالغ من العمر 13 عاماً، الذي يشارك بأدواته في المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور، المقام بتنظيم من نادي الصقور السعودي في ملهم، التي تساعد الصقّار على ترويض وتدريب الصقر، وتنظيم طيرانه، حتى يؤدي مهامه بالشكل المطلوب.
ويروي الشاب أن دخوله عالم الصقارة كان نتيجة محبة ومهنة غرسها والده في نفسه، حيث كان يرافقه في رحلاته مع الصقور، وتعلّم صنع مستلزماتها، وخلال أقل من عام تمكّن من إتقان هذه الصناعة.
وأكّد عبد الرحمن الشغدلي أن هواية الصيد بالصقور وصناعة مستلزماتها تشكل هواية بالنسبة له قبل أن تكون حرفة، ويطمح لتنميتها بافتتاح متجر لبيعها وخدمة الصقارين.
وكان الشغدلي قد أثار انتباه زوّار المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور، لصغر سنه، ومهاراته في صنع البراقع وأدوات الطيور بإتقان، مع الحرص على جودة المنتج النهائي، الذي يشكل مصدر رزق له ولوالده في المزاد، الذي ينظمه نادي الصقور السعودي في مقره بملهم شمال مدينة الرياض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى