عالم الرياضة

ختام ناجح ومشاركة مميزة لفعاليات النسخة الرابعة من بطولة ألعاب القوى المدرسية للقياسات البدنية

واكب ـ مرعي قاسم – الشارقة-

أسدل الستار بنجاح كبير عن فعاليات النسخة الرابعة من بطولة ألعاب القوى المدرسية للقياسات البدنية التي نظمتها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة بمضامير وملاعب مركز الشارقة الأولمبي لرياضة المرأة على مدار يومين بمشاركة 253 طالبة تم اختيارهن من المدارس الحكومية والخاصة المستهدفة، انطلقت بالأدوار التمهيدية يوم 30 أبريل الماضي، واختتمت يوم الأربعاء الموافق 8 مايو الجاري.

نظمت النسخة الرابعة من البطولة بعد تقييم مخرجات النسخ الثلاثة الأولى مستهدفة تحقيق مجموعة من الأهداف، منها تعزيز منظومة رياضة المرأة من خلال توسيع قاعدة الممارسات انطلاقاً من المدارس، واكتشاف واحتضان المواهب الرياضية في الرياضات الأولمبية،

وكانت اللجنة قد حددت 3 فئات عمرية للمشاركات، الأولى من 9 وإلى 10 سنوات، والثانية من 11 وحتى 12 سنة، والثالثة من 13 إلى 14 سنة، كما حددت 3 سباقات للمشاركات، الجري 60، و150، و300 متر، وبالإضافة الى منافسات الوثب الطويل ودفع الجلة.

شارك في مراسم الختام وتكريم الطالبات المميزات الفائزات بالمراكز الأولى في البطولة سعادة حنان المحمود نائب رئيس مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ومحمد علي ماجد ممثل مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، بحضور ممثلين من هيئة الشارقة للتعليم الخاص، واتحاد الإمارات لألعاب القوى الشركاء في تنظيم الحدث.

أكدت سعادة حنان المحمود حرص المؤسسة على الاستمرار في تنظيم نسخ البطولة المدرسية لألعاب القوى بنفس النجاح والحماس لأهمية استدامة المخرجات التي تصب بشكل مباشر في خدمة مستقبل الرياضة النسائية، وأضافت نحن نسير في الطريق الصحيح الذي يستهدف نشر الرياضة والتعرف على المواهب وتوسيع قاعدة الممارسات للرياضة بشكل عام ورياضة ألعاب القوى بشكل خاص.

ووجهت المحمود الشكر لشركاء النجاح في كل من مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، وهيئة الشارقة للتعليم الخاص واتحاد الإمارات لألعاب القوى، مشيرة أن عدد المشاركات في النسخة الرابعة، يرفع حصيلة المشاركات في كل النسخ لأكثر من 1400 طالبة في فترة قياسية، والذي يعكس نجاح نهج المؤسسة.

من جانب آخر أشار سليم السعيدي رئيس قسم التخطيط والمتابعة الفنية في مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة أن النسخة الرابعة شهدت تطور نوعي، بعد التعديلات التي أجريت على اللائحة الفنية التي استهدفت المدارس الخاصة المجاورة لمركز الشارقة الأولمبي لرياضة المرأة، ومجمعات زايد التعليمية بمنطقتي الرحمانية والسيوح.

وأضاف حرصنا في هذه النسخة على منح فرصة لمشاركة طالبات جدد لم يشاركن من قبل والتعرف على مستوياتهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى