المقالات

جمهور الأهلي…هل للعشق بقية

بقلم: هديل الشهري

رغم كل السنين العجاف؛ والسقوط المرير ” العابر” الذي أضحى بالكيان إلى دوري”…..” وكانت تلك الكارثة “القشة ” التي اعادت جمهور خط النار الى حبهم الخالد ” الأهلي”وهو لم يبتعد لانه ذلك النادي الذي ظل خالداً في قلوب محبيه من المحيط إلى الخليج!!

الجمهور الأهلاوي كلمة السر؛ هو الجمهور الوحيد الذي ظل يراقب أمله في عودة الكيان الاهلاوي إلى منصات التتويج ضارباً في حبه جذوة الحضور المختلف أنه ” العشق المختلف للكيان” رغم كل الظروف!!!

مشهد عظيماً لطفل اهلاوي يبكي بحرارة بعد عودة الروح إلى جسد ” الأهلي” و هناك من يبعث الأمل” عادة فرقة الرعب لممارسة العزف الكروي المنفرد طمعا في البطولات!!

ذهب من ذهب؛ وعاد من عاد لكن ” جمهور الاهلي ” لم يذهب بعيداً في ممارسة العشق الممنوع حب النادي و الكيان و رجالاته الأوفياء . النادي الذي ظل صامداً رغم كل الرياح العاتية لانه ” التحدي” الذي أثبت أن هناك فريق يقدم فنون الكرة وهناك فريق لا يقدم شيئا!!

والان بعد سنوات من العمل وانضمام الكيان إلى منظومة العمل التكاملي في عهد الرؤية ..رجع الجمهور إلى ممارسة العشق بشكل غير!!

رغم أنه لم يبتعد يوما ما ..عن حب الكيان الخالد؛ صفحات التاريخ!!

هو ليس مجرد جمهور عادي؛ جمهور قطع على نفسه عهداً أن يكون وفيا مع الكيان الذي حفظه عن ظهر حب؛ وطموحا يعانق مجد الأفق!!!

الجمهور الوحيد الذي ظل و سيظل ” أيقونة الإنتصار” ولن تهزمه مرارة كبوة الجواد لانه فارس أنه جمهور خط النار” جمهور الأهلي” الذي قطع عهدا على نفسه :

لتبقى مجيدا … وفخرا وعيدا …. و صرحا فريدا …. …يطال السماء..!

فهل للعشق بقية !!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى