محليات

“تفاؤل” تزف المتعافين على مسرح المؤسسة العامة للري وتكرم أبطال “أنت سندي”

واكب – عبدالله المسعد – الاحساء

 

أفاد رئيس مجلس إدارة جمعية مكافحة السرطان الخيرية بالأحساء “تفاؤل” الأستاذ “محمد العفالق” لصحيفة ( ) بأن الجمعية تحتفل بمرور عشر سنوات على تأسيسها، حيث تأسست عام 2013، ويعتبر هذا الملتقى السادس للمتعافين.

وأضاف، بأن المؤشرات تظهر زيادة في نسبة الاهتمام بالفحص المبكر عن السرطان، الذي يزيد من احتمالية اكتشاف المرض في مراحله المبكرة، ويزيد نسبة نجاح العلاج .

وأوضح “العفالق” بأن دور جمعية “تفاؤل” يأتي في ثلاث محاور هي: الوقاية، التمكين، والاستدامة، والجمعية كمجلس إدارة وإدارة تنفيذية وعاملين ومتطوعين يعملون قصارى جهدهم في خدمة المستفيدين وذويهم لتوعيتهم بأهمية الكشف المبكر، كذلك يعملون على الاستدامة المالية من خلال الأوقاف الصحية والخيرية، مركز “تفاؤل”، ومبنى الصدقة الجارية، وقد وصلت الجمعية إلى نسب عالية من الاستدامة المالية، مما يساعدها على الاستمرار وتقديم خدمات أكبر وأفضل.

من جانبه المدير التنفيذي لجمعية مكافحة السرطان الخيرية “تفاؤل” الدكتور “فؤاد الجغيمان”، قال: لدى الجمعية الليلة فرحتين، الأولى ملتقى المتعافين الذين من الله عليهم بالشفاء، وسطروا قصص بطولية في كفاح المرض كرسائل لكل من بدأ مرحلة المرض وكيفية مقاومته والتغلب عليه، ولله الحمد البعض حقق نجاح، ووفرت له الجمعية مقعد دراسي، ودرس وتخرج، وها نحن نحتفل بتخرجه.

 

وأردف، كما سعت الجمعية لتأهيل أربعة من مستفيديها، من خلال برنامج تمكين المتعافين لسوق العمل، حيث حضروا دورات تدريبية مدتها ستة شهور، وتم توظيفهم، وهذا يسد حاجة المريض، بوظيفة تساعده أيضا على نسيان المرض، ومن خلال صحيفة ( ) أوجه رسالة لجميع المرضى، بأن يشغلوا أنفسهم، إما بتعليم أو وظيفة أو تجارة خاصة أو أسر منتجة أو غيرها حتى ينسوا المرض.

 

ولفت الدكتور “الجغيمان” بأن الجمعية بدأت عملها بخدمة (70) مستفيدا، واليوم تجاوز عدد مستفيديها الـ 1000 مستفيد، وعلى الجانب الوظيفي، بدأت الجمعية بأربعة موظفين، والآن بلغ عدد موظفيها 28 موظف وموظفة، وبعد الانتقال إلى مبنى الجمعية الجديد سيكون هناك توسع في الوظائف والكوادر البشرية.

 

وبين الدكتور “الجغيمان” برامج الجمعية المتمثلة في علاج غير السعوديين، نقل المرضى، جلسات الشاي، البدائل والتعويضات، بطاقة الرعاية الصحية، عطايا الخير، رحلة المدينة، زيارة المرضى، السلة الرمضانية.

 

وتطرق إلى جوانب الحوكمة والتميز المؤسسي والتحول الرقمي والتطوع، وإن جميعها منصات وتوجهات ساعدت جمعية “تفاؤل” على تقديم خدمة متميزة، يشهد بذلك حصولها على المستوى الفضي من فئة الجمعيات الخيرية بالدورة السادسة لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة، وأنه إنجاز نفتخر به، وإضافة للأحساء ومؤسساتها في القطاعات الحكومية والخيرية والخاصة.

 

وأوضح الدكتور “الجغيمان” بأن جميع المنصات الوطنية كمنصة إحسان، منصة وقفي، منصة شفاء، ومنصة تبرع، فاتحة أبوبها لجمعية “تفاؤل”، وإثرها ملموس من أهل الخير في مملكتنا الحبيبة، فبالأمس القريب، نزلت الجمعية حالة علاج لأخت مقيمة تكلفة عمليتها تفوق المائة ألف ريال سعودي على أحد المنصات، وخلال ثلاثة أيام تغطت كاملة.

 

جاء ذلك على هامش ملتقى المتعافين السادس 2022، الذي نظمته جمعية مكافحة السرطان الخيرية بالأحساء “تفاؤل”، مساء يوم الأحد 25/12/2022، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر محافظ الأحساء، وحضور وكيل المحافظة الأستاذ معاذ بن إبراهيم الجعفري، مساء أمس الأحد، على مسرح المؤسسة العامة للري .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى