الأسر المنتجة

بنك التنمية الاجتماعية يوقع مذكرة تفاهم مع صندوق التنمية الثقافي

وقع بنك التنمية الاجتماعية مذكرة تفاهم مع صندوق التنمية الثقافي بهدف توحيد الجهود للإسهام في تقديم منتجات داعمة للمنشآت الصغيرة والناشئة والممارسين للعمل الحر من العاملين في القطاع الثقافي.
وقع المذكرة الرئيس التنفيذي للبنك إبراهيم بن حمد الراشد، والرئيس التنفيذي للصندوق محمد بن عبدالرحمن بن دايل.
ويأتي توقيع المذكرة ضمن الجهود للتكامل والتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة في سبيل تعزيز المشهد الثقافي، وتعظيم العائد الاستثماري منه، وجعله بيئة جاذبة للاستثمار عبر تعزيز جدوى واستدامة المشاريع العاملة فيه، حيث تتضمن الاتفاقية أُطُراً عامة للتعاون المشترك بهدف دعم المشاريع الناشئة والشركات العاملة في القطاع الثقافي ببرامج تمويلية وغير تمويلية كالبرامج التأهيلية والتدريبية، كما تنص الاتفاقية على دعم الممارسين للعمل الحر من ذوي الارتباط بالعمل الثقافي.
وتمهّد الاتفاقية الطريق لإنشاء محفظة تمويلية، وتبادل الخبرات لصناعة برامج ومبادرات تخدم القطاع الثقافي.
ويهدف صندوق التنمية الثقافي إلى الإسهام في دعم القطاعات الثقافية النامية وتحفيز المشهد العام الثقافي، والمشاركة في تمكين الإستراتيجية الثقافية ضمن رؤية المملكة 2030، وتطوير قنوات تمويل مناسبة بالتعاون مع الجهات المالية المختلفة، وتحسين نوعية الخدمات المصرفية لمنشآت القطاع وتعزيز المصرفية الرقمية لتطوير المنتجات والخدمات ورفع جودة سهولة الأعمال تعزيزًا لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية والعمل على رفع نسبة المحتوى المحلي في منظومة القطاع الثقافي.
في حين يعدّ بنك التنمية الاجتماعية بوابة التمكين الاقتصادي على مستوى المملكة، ويقدم البنك منتجات مالية وغير مالية في العديد من القطاعات، إضافة إلى تقديم خدمات تدعم المنشآت الناشئة والصغيرة وكذلك العمل الحر، بما يتوافق مع مستهدفات رؤية المملكة 2030.
تجدر الإشارة إلى أن صندوق التنمية الثقافي وبنك التنمية الاجتماعية من الصناديق والبنوك التنموية التابعة لصندوق التنمية الوطني، الذي يشرف على هذه الصناديق والبنوك ويهدف لتعزيز النمو الاقتصادي الشامل والمستدام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى