المحلية

انطلاق جلسات ملتقى “غير ” السنوي الأول بالباحة

واكب – مرعي قاسم – الباحة –

انطلقت اليوم أعمال وجلسات ملتقى “غير ” الذي تنظمه مجلس إدارة الجمعيات الأهلية بالباحة بحضور نخبة من القيادات في الجمعيات وخبراء في القطاع الغير ربحي والمهتمين وذلك في 4 جلسات رئيسية.

حيث ناقشت الجلسة الأولى التي حملت عنوان “تحديد الاحتياج وقياس الأثر ” وأدارها رئيس مجلس إدارة جمعية البر الخيرية ببني حسن الدكتور عبدالرحمن الشهري ،وجود أثر اقتصادي كبير للقطاع الغير ربحي من خلال فتح آفاق الاستثمار لمنظمات القطاع بعد إكتمال منهجية الحوكمة.

واشتملت الجلسة الأولى على 3 أوراق عمل، استهلها الدكتور عبدالوهاب الزهراني مدير المسؤولية المجتمعية في الراجحي AP بورقة عنوانها ” القضايا الإجتماعية للتنمية المستدامة ” فيما قدمت ابرار القحطاني مدير إدارة خدمات المستفيدين باللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم ورقة بعنوان “الاحتياج وقياس الأثر ” واختتم الجلسة الأولى المهندس أحمد فلاته المختص في تصميم وتطوير أنظمة المتابعة والتقييم وقياس الأثر بورقة ” الإدارة المبنية على النتائج كأداة لتقييم الأثر”

فيما تناولت الجلسة الثانية دور الجهات المشرفة فنياً في تمكين الجمعيات الأهلية، واشتملت الجلسك التي رأسها الدكتور عبدالله بن حجر على 3 أوراق عمل.

وقدم المشرف العام على الإدارة العامة لتنمية القطاع الثالث أحمد حكم عسيري ورقة بعنوان ” التمكين المؤسسي للجمعيات الأهلية ” ثم تناول مدير الإدارة العامة للإشراف الفني على الجمعيات الأهلية بوزارة الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية المهندس سليمان الهويسين في ورقته “آفاق التمكين للجمعيات الأهلية” خارطة القطاع الغير ربحي واصفاً جمعيات النطاق الاحتياجي بأنها التي تتحدد مسؤليتها وفقاً لوجود احتياج معين ضمن الاحتياجات التي تعمل عليها مثل جمعيات الأسر المنتجة ، والتنمية الأسرية ، وجمعيات البر ، فيما ذكر أن جمعيات النطاق الجغرافي هي التي تتحدد مسؤليتها وفقاً لنطاق البلدية المشكلة للأحياء مثل جمعيات التنمية الأهلية،فيما تطرق عبدالمجيد الزهراني مدير إدارة الإشراف على المنظمات الصحية الغير ربحية بوزارة الصحة إلى التكامل بين الجمعيات والجهات المشرفة عليها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى