محليات

انطلاق المحطة الأولى لحملة “معاً لدعم أطفال التوحد” بالجبيل الصناعية

 سارة شريعة  ـ  الجبيل 

أطلقت جمعية إرادة ، يوم أمس الثلاثاء، المحطة الأولى من حملة “معاً لدعم أطفال التوحد”، بإشراف فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية ، وبحضور مساعد مدير عام الفرع الأستاذة ابتسام الحميزي، في مجمع غاليريا مول بمدينة الجبيل الصناعية.

وتضمنت الحملة مشاركة عدد من الأركان التوعوية منها التدخل المبكر والتربية الخاصة وعلاج النطق والتخاطب بالإضافة إلى العلاج الطبيعي والحركي والتأهيل النفسي والتأهيل المهني ومحاكاة تجربة التوحد، ومجلس الأمهات، إضافة إلى فعاليات مصاحبة، كما شاركت عدد من القطاعات الحكومية في الحملة منها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ووزارة التعليم، وتستمر الحملة لمدة خمسة أيام.

من جانبها أكدت مساعد مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية الأستاذة ابتسام الحميزي أن الحملة تهدف إلى توعية الأسر بأهمية التدخل المبكر وإبراز دور الجهات المقدمة لهذه الخدمة، وكيفية استفادة الأسر من الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة من مصابي التوحد، كذلك تقدم الحملة شرح حول آلية التدخل المبكر، وماهى مؤشرات التوحد وكيفية التدخل والمرحلة العلاجية لتخطي هذه المرحلة، والعمل على تحويلهم إلى أشخاص فاعلين في المجتمع.

ورفعت “الحميزي” شكرها لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية -حفظه الله-، على رعايته الكريمة للحملة، والتي تستهدف في انطلاقتها ثلاث محطات، تشمل مدينة الجبيل الصناعية، ومدينة الدمام، إضافة إلى المؤسسات ومقرات العمل في مختلف مدن المنطقة الشرقية.

‏‎بدوره أوضح مدير عام الجمعية الأستاذ عبداللطيف الحربي أن الحملة تسعى إلى رفع مستوى الوعي المجتمعي بمفهوم اضطراب طيف التوحد وخصائصه والتدخلات التأهيلية المناسبة له، وتعزيز مفهوم التدخل المبكر وأشكاله وأهميته في التقليل والخفض من آثار هذا الاضطراب على أطفال التوحد وأسرهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى