اقتصاد محلي وعالمي

“الصادرات السعودية” توقّع عددًا من الاتفاقيات لترويج “المنتجات الوطنية”

وقّعت هيئة تنمية الصادرات السعودية، عددًا من اتفاقيات التعاون مع جهات حكومية وخاصة؛ بهدف دعم وترويج الصناعات الوطنية، نحو ما يتوافق مع المهام المنوطة بكل جهة في سبيل جعل المنتج المحلي خيارًا مفضلاً عالميًا ومحليًا، وذلك على هامش معرض “صُنع في السعودية” الذي يقام ضمن فعاليات موسم الرياض، وبرعاية وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة هيئة تنمية الصادرات السعودية بندر بن إبراهيم الخريّف.

وتستهدف هذه الاتفاقية عددًا من المجالات؛ من أهمها: مجال تطوير هوية الصناعات اليدوية الحرفية، ومجال التسويق للشركات في الاستفادة من المساحات الدعائية داخل المتاجر والمنصات التسويقية الأخرى، بالإضافة للمجال الأكاديمي والتنموي فيما يخدم الشركات الوطنية المستفيدة من مزايا عضوية “صُنع في السعودية”، العلامة الوطنية التي أُطلقت برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظه الله.

وأكد نائب أمين عام هيئة تنمية الصادرات السعودية للاستراتيجية والتخطيط المهندس عبدالرحمن العثمان، أن هذه الاتفاقيات تعزز من عمل “الصادرات السعودية” وتترجم رؤية المملكة 2030، في تلبية تطلعات القيادة الرشيدة نحو تنمية الصادرات غير النفطية وتنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني، عبر حزمة من الخيارات التسويقية تتيحها هذه الشراكات بما يسهم في تعزيز مكانة المنتجات الوطنية على الصعيد المحلي والإقليمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى