المحلية

الراشد يرفع التهنئة للقيادة الرشيدة بنجاح موسم الحج

واكب _ نجاة الغامدي _ الرياض

 

رفع رئيس مجلس إدارة البنك العربي الوطني anb المهندس صلاح بن راشد الراشد، التهنئة والتبريك لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد الأمين رئيس مجلس الوزراء – حفظهما الله – بحلول عيد الأضحى المبارك، ونجاح تنظيم موسم حج هذا العام 1445هـ، بفضل الله تعالى ثم بفضل ما أولته القيادة الحكيمة والحكومة الرشيدة من عناية كريمة وتوجيهات سديدة وما أتاحته من إمكانات عملاقة لخدمة ضيوف الرحمن، وتمكينهم من أداء مناسكهم بيُسر وطمأنينة.

 

وأشاد الراشد بالعمل الدؤوب ومستوى التنسيق والتكامل والتشاركية الذي أظهرته كافة القطاعات المعنية بتنظيم موسم الحج بما في ذلك الوزارات والهيئات والجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والجهات التطوعية، مما كان له أطيب الأثر في تهيئة بيئة آمنة لحجاج بيت الله الحرام تمكّنهم من أداء فريضتهم بيسر وطمأنينة، وترسيخ السمعة المرموقة التي تحظى بها المملكة في إدارة الحشود وتنظيم وإدارة مواسم الحج بكفاءة وتميز.

 

وجدد الراشد بهذه المناسبة، اعتزاز البنك العربي الوطني anb في المساهمة بالجهود المشتركة لخدمة حجاج بيت الله الحرام عبر النسخة الثانية من مبادرته “في عون ضيوف الرحمن”، بما عكسته من نموذج تطوعي فاعل ضمن منظومة التشاركية الموجهة لوفاء المملكة بأداء واجبها التاريخي المشرّف في خدمة الحجاج.

 

وكانت النسخة الثانية من مبادرة “البنك العربي الوطني في عون ضيوف الرحمن” قد اختتمت أعمالها التطوعية مع نهاية ثالث أيام التشريق وإتمام الحجاج كافة مناسكهم ومنذ أول إشراقة أول أيام موسم الحج، وذلك عبر 5 مسارات خدمية تطوعية بمشاركة أكثر من 700 متطوع ومتطوعة من الكفاءات الوطنية الفنية المؤهلة التي سخّرت قدراتها مدعومة بكافة الإمكانات من أجل تسهيل أداء فريضة الحج، والمساهمة في تمكين ضيوف الرحمن من تأدية شعائرهم براحة وطمأنينة.

 

وكشفت البيانات الإحصائية عن تسجيل المبادرة – التي يجري تنفيذها للعام الثاني على التوالي بالشراكة بين البنك والمركز الوطني للمسؤولية والدراسات – لموسم هذا العام، ارتفاعاً ملحوظاً في حجم المستفيدين من خدماتها التطوعية والذين تجاوز عددهم 143 ألف مستفيداً، مقارنة مع 116 ألف مستفيد للموسم السابق، وبزيادة نسبتها 23.2%.

 

وتصدّرت “خدمات التوجيه والإرشاد” قائمة الخدمات التطوعية للمبادرة باستحواذها على ما نسبته 35% من إجمالي عدد المستفيدين من المبادرة بتقديم خدماتها لأكثر من 50 ألف حاج وحاجة، تلتها “خدمات الترجمة” بنسبة 23% وبعدد 34 ألف مستفيد، ثم “الخدمات اللوجستية” بنسبة 17% وبعدد 24 ألف مستفيد فيما استحوذت الخدمات الطبية والعلاجية على ما نسبته 15% من إجمالي خدمات المبادرة بعدد 22 ألف مستفيد، فخدمات الإسعافات الأولية بنسبة 10% وتقديمها الخدمات لنحو 14 ألف مستفيد.

 

وأعرب الراشد عن شكره وتقديره لكافة شركاء النجاح لمبادرة “في عون ضيوف الرحمن” من فرق تطوعية، وهيئات حكومية، وللمركز الوطني للمسؤولية والدراسات، على تعاونهم المثمر والبنّاء، لتحقيق مستهدفات المبادرة على هذا النحو من التميز والجودة في الأداء، مشيراً إلى التطور اللافت الذي سجلته المبادرة في نسختها الثانية من الناحية الكميّة والنوعية، والعائد إلى روح التفاني والإخلاص التي تحلّت بها كافة أطراف المبادرة لبلورة نموذج ريادي للعمل المجتمعي والوطني والتطوعي.

 

من جانبه، ثمّن مدير عام المركز الوطني للمسؤولية والدراسات الأستاذ عبدالعزيز الناصر الدعم غير المحدود الذي حظيت به المبادرة من قبل البنك العربي الوطني anb وعلى كافة مستوياته، إيماناً من البنك بأهميتها وأثرها النوعي في دعم جهود المملكة لإنجاح موسم الحج وأداء رسالتها في خدمة حجاج بيت الله الحرام، وتعبيراً عن دور البنك القيادي في مجال المسؤولية المجتمعية والعمل التطوعي الريادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى