الناس والمجتمع

الخالة مريم الفرساني في ذمة الله

واكب – فريق التحرير –

فريق أمل وعمل التابع لجمعية رواد العمل التطوعي بجازان ينعي الخالة مريم الفرساني صانعة الطواقي وبهجة القرية التراثية وعلامتها المميزة التي قضت مايقارب السبعين عاما تخيط الطواقي وتنشر الفرح واليهجة في نفوس مرتادي القرية التراثية رحمها الله وأسكنها الفردوس الأعلى من الجنة ( إنا لله وإنا إليه راجعون )

وصحيفة واكب وطاقم أسرة التحرير من إدارة وأعضاء يقدمون التعازي والمواساة لذوي الفقيدة الخالة مريم ولأسرتها الكريمة  سائلين الله أن يغفر  لفقيدتهم وأن يسكنها فسيح جناته
وأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى