مقالات

( أمطار جدة )

شقراء الصامطي

شهدت جدة يوم الخميس ١٤٤٤/٤/٣٠هـ
أمطاراً غزيرة
على مدى ٤ ساعات متواصلة
وهو أقوى من كارثة سيول عام 2009
وبدت جده في هذا اليوم كمدينة حالمة جميلة تغطيها السحب الكثيفة
ثم تحولت إلى أمطار شديدة
ثم تحولت إلى سيول منقولة
ونستطيع أن نقول فعلياً أن جده وضواحيها غرقت ،
فسيول الأمطار جرفت السيارات وأغرقت الشوارع
وتسببت في بعض حوادث الغرق
فالأمطار التي شهدتها مدينة جده أمطاراً غزيرة ومتقطعة ،حيث رفع النظام الآلي المبكر للمركز الوطني للأرصاد حالة الوضع إلى تحذير.
من جانبها ، طلبت المديرية العامة للدفاع المدني سابقا من الجميع توخي الحذر والحيطة من المخاطر المحتملة في مثل هذا الجو ، والابتعاد عن الأماكن التي تتراكم فيها السيول والوديان و محاولة تجنبها ، والالتزام بتعليمات الدفاع المدني المعلنة عبر مختلف وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية.والمواقع.
وكشفت سيول جده عن الكثير من المشاكل االبيئية
وأدت السيول الجارفة إلى بعض الوفيات،
وتعطل بعض المركبات والغرق لبعضها ،
وتم اغلاق العديد من الأنفاق مما تسبب بتعطيل السير في بعض الطرق
وصعوبة وصول البعض إلى منازلهم
وتضررت العديد من الممتلكات والمنازل والمنشآت العامة بسبب الأمطار الغزيرة، وسط جهود لم تتوقف لرجال الدفاع المدني لإنقاذ العالقين في المياة ومشاركة العديد من المتطوعين لتوجيه أصحاب المركبات في الشوارع إلى المكان الآمن .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى