الناس والمجتمع

آل الفقيه بمحافظة أبو عريش

واكب -جازان /أبو عريش/محمد باجعفر

منذٌ 1200هجريه في منطقة جازان من اصول تنحدر إلى بني تميم من نجد

حيث وصل جدهم الشيخ يحي بن ناصر الفقيه حيث بنى مسجد الفقيه يحي في حي الخالدية بمحافظة ابوعريش وكان يعمل فيه مدرسا لقران الكريم والعلوم الشرعية والقراءة والكتابة

ولازال المسجد في مكانه الى يومنا هذا

وتزوج من آل البهكلي له ولدين،محمد وناصر،

وناصر له اولاد عبدالله ومحمد،واحمد وعلي

 

وقد تفرد كلا من عبدالله بن ناصر

وعلي قاسم وعبده قاسم ببيع القماش،التترون والجاكتات، الاكوات والحيكه الوزره والمصانف

وعلي بن ناصر،اشتهر بتفصيل الملابس الرجاليه،وورثها لولده

كانوا طبقة متعلمة التعليم،الديني قراءة وكتابه وبرزوا في تعليم الناس في المساجد

توالت عمودية الأسره إلى أن وصلت للشيخ عبد الله بن ناصر وكان اماماً لجامع الصعدي الذي توفي عام 1405هجريه بابوعريش وبعده الشيخ يحي بن محمد الفقيه عام 1423هجريه

وعمل اخيرا عبده قاسم الفقيه رحمه الله في بيع المجوهرات الذهب،والفضه

ومحمد قاسم رحمه الله في بيع المواد الغذائية

وناصر عبدالله كان يعمل في امارة منطقة جازان قبل انتقاله للعمل في الادارة العامة للتعليم في جازان حتى تقاعده في عام ١٤١٨

و تبقى،من عمداء، آل الفقيه

عطيه احمد ناصر،

وحسين احمد ناصر

ومحمد عبدالله ناصر مدير مدرسة أبوبكر الصديق

وابناء،أبنائهم واحفادهم

الذين يعملون في اماكن متفرقة في اجهزة الدولة

حفظ الله من عاش منهم ورحم الله من مات،

وكان الحوار مع ا/فؤاد ناصر،عبدالله بن ناصر قاسم الفقيه

مدير مدرسة قامره الثانوية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى